حوادث

الإفراج عن ناشط “فيسبوكي” بمراكش

قضت محكمة الاستئناف بمراكش، الاثنين الماضي، بإطلاق سراح ناشط “فيسبوكي” ملقب ب “حمزة الحزين” والحكم عليه بما قضى، بعد إدانته من قبل المحكمة الابتدائية ببلدية امنتانوت بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل إهانة موظفين عموميين وإهانة الهيأة القضائية في حالة العود وانتحال اسم شخص، بتاريخ 3 شتنبر الماضي.

وتعود فصول الواقعة، حينما اعتقلت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أولاد تايمة  المتهم في 3 غشت الماضي، بمنطقة أولاد تايمة، على خلفية فيديو له يتحدث فيه عن حيثيات ملف أحد المستثمرين بشيشاوة، واتهامه بإهانة رجال القضاء.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بشيشاوة، في اليوم الموالي، إلى أولاد تايمة، من أجل تسلم المتهم واقتياده إلى مركزها، قصد الاستماع إليه في محضر قانوني والتحقيق معه حول تورطه في قضية إهانته لرجال القضاء.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق