حوادث

مختصرات

الحبس لمتهمين بالسرقة بمكناس

أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمكناس قرارا يقضي بمؤاخذة شقيقين توأمين  في عقدهما الثاني، بجناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة بالتعدد تحت التهديد بالسلاح الأبيض والعنف، ومعاقبة أحدهما المدعو (لح.ز) من مواليد 1997 بدون مهنة، بسنتين حبسا نافذا مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى، وبعدم مؤاخذة شقيقه المدعو (الح.ز) من أجل ما نسب إليه، والحكم ببراءته منه وبإرجاع الكفالة المالية المودعة.
وجاء اتخاذ القرار، بناء على محضري البحث التمهيدي المنجز من قبل المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن مكناس، يستفاد منهما أن المسمى (ز.س) تقدم بشكاية يعرض فيها، أنه في الوقت الذي كان في طريقه في اتجاه إحدى المقاهي بحي الغرفة2 منطقة الزيتون بمكناس، اعترض سبيله أربعة أشخاص مرفقين بفتاة و طلبوه بتمكينهم بكل ما بحوزتهم مما جعله يتشاجر معهم، واستغل أحدهم الوضع وتمكن من سلبه محفظته وهاتفه المحمول، بعدما أسقطوه أرضا، قبل أن يتمكن من الإفلات من قبضتهم عقب ذلك.
وعند رجوعه عندهم لاسترجاع رخصة سياقته، ووثائق شخصية، وجه له أحدهم ضربات بواسطة السلاح الأبيض على ساعده الأيسر. وبعد التحريات الميدانية، تم الاهتداء إلى المتهم (لح.ز). ومرافقيه (م.ح) و(حمزة) الملقب بولد لعساس الذين نفذوا هذا الفعل الإجرامي. وتم ضبط المتهم الأول الذي أبدى مقاومة شرسة عند إيقافه من قبل العناصر الأمنية.
   حميد بن التهامي (مكناس)  

6 سنوات لسارق بالجديدة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بست سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته.
وسبق للضابطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية بسيدي بنور أن قدمت، بموجب الاجراء المسطري المرجعي، المسمى (أ.م) على أنظار محكمة الاستئناف بالجديدة بداية السنة الجارية، وصرح أن المتهم (ع.س) شاركه السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض التي تعرض لها أحد أبناء المدينة نفسها وتعرف على صورته حين عرضها عليه.
وظل المتهم في حالة فرار وحررت مذكرة بحث في حقه. وأشعرت الضابطة القضائية لدى المنطقة الأمنية بسيدي بنور، بإيقافه من قبل الشرطة القضائية بسلا بعد تنقيطه تبين لها أنه موضوع مذكرة بحث وطنية. وانتقل فريق أمني إلى هناك وعمل على استقدامه إلى سيدي بنور ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه حول المنسوب إليه.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إيقاف متهم بالتهجير نحو إسبانيا

اعتقلت عناصر من الشرطة الوطنية الإسبانية في ألميريا جنوب إسبانيا، متهما بتهريب البشر، كان يقود قاربا على متنه 45 مهاجرا سريا من أصل مغربي في اتجاه السواحل الإسبانية.
وأوضحت مصادر مطلعة أن القارب تم اعتراضه 18 ميلا بحريا غرب جزيرة البوران الواقعة في البحر الأبيض المتوسط والخاضعة للسيادة الإسبانية، بعد أن أبحر من سواحل إقليم الناظور.
وكشفت التحقيقات التي أجرتها عناصر الشرطة مع المهاجرين السريين ضمنهم قاصرون وامرأة، أنهم أدوا للمهربين 10 آلاف درهم لكل واحد منهم، من أجل نقلهم إلى الضفة الأخرى من المتوسط. وأفاد هؤلاء أن الموقوف هو من جمع الأموال أثناء الاستعداد للرحلة، كما أكدوا أنهم تعرضوا للتهديد بالقتل من قبل عصابة التهجير، في حال تزويد الشرطة الإسبانية بمعلومات عنهم.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اعتقال مروجي ممنوعات بشيشاوة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي مجاط، بإقليم شيشاوة ، الأربعاء الماضي، من اعتقال شخصين، من أجل حيازة و ترويج المخدرات بالعديد من الجماعات الترابية التابعة لدائرة مجاط.
وأفاد مصدر مطلع، أن المروج المسمى ” خ أ ” البالغ من العمر 31 سنة، المتحدر من دوار الغريبي، جرى إيقافه بمركز الجماعة القروية ادويران، متلبسا بحيازة كمية من المخدرات معدة للتوزيع. وأخضع المشتبه فيه للتحقيقات الأولية، التي أسفرت عن تحديد هوية مزوده الرئيسي بالمخدرات، ويتعلق الأمر بالمسمى “م.ب” البالغ من العمر 43 سنة، أوقف بدروه بدوار ” اغزر ازكارن ” بالجماعة القروية مزوضة، بالإقليم ذاته، بعد مداهمة منزل أسرته، بأمر من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بامنتانوت، ما أسفر عن حجز نصف كيلوغرام من مخدر الشيرا.
واقتيد المتهمان إلى مركز الدرك الملكي بالجماعة القروية مجاط، لوضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، حول مصدر المخدرات المحجوزة، والجهة التي تزودهما بها، و شركائهما في عملية التوزيع، وإحالة كمية منها على إدارة الجمارك للقيام بالإجراءات اللازمة في الموضوع، في انتظار عرضهما على أنظار العدالة لمحاكمتهما من أجل حيازة و ترويج المخدرات.
محمد السريدي (شيشاوة)

مخدرات في دلو للزيتون بتازة

ألقت مصالح الشرطة القضائية بتازة القبض على متهم يبلغ من العمر 48 سنة وبحوزته دلو مملوء بحبوب الزيتون دست بداخله وبطريقة محكمة، كمية من مخدر الشيرا قدرتها مصادر “الصباح”، في كيلوغرام موزعة على صفائح صغيرة.
وأحبطت مصالح الأمن الجهوي ترويج هذه المخدرات، بعد تلقيها إخبارية مفادها أن شخصا يمتطي سيارة أجرة من الصنف الثاني تربط بين جماعة بني لنت (28 كيلومترا شمال غرب تازة)، تتجه نحو هذه الأخير، وبحوزته دلو وضع على سطحها، وفي أسفلها حبوب من الزيتون، وفي وسطها صفائح من مخدر الشيرا. وبناء على هذه المعطيات، استنفرت الشرطة بعض عناصرها لتتبع مسار السيارة، وإيقافها بشارع بئر أنزران على الطريق الوطني رقم 6 بالمدار الحضري قرب محطة السيارات بتازة، حيث أخضعت المتهم ودلوه للتفتيش الذي توج بالعثور على مخدرات، كان المتهم ينوي ترويجها داخل أسواق المدينة.
وبناء على تنقيط المتهم والاستماع إلى أقواله في محضر قانوني تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تبين أن هذه الأخير من بين المبحوث عنهم من قبل الدرك الملكي بتازة بتهمة حيازة المخدرات وترويجها، ما عجل بإحالته على وكيل الملك، الذي أمر بإيداعه السجن وإحالة ملف النازلة على القضاء الجالس.
عبد السلام بلعرج (تازة)

تفكيك عصابة للسرقة بتامنصورت

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تامنصورت، ضواحي مراكش، مساء الأربعاء الماضي، من تفكيك عصابة وصفت بالخطيرة، متخصصة في السرقة الموصوفة.
وأفاد مصدر مطلع، أن أفراد العصابة الأربعة يتحدرون من البيضاء، وسلا، وأمزميز وتامنصورت، توطدت علاقاتهم داخل أسوار المركب السجني الأوداية، مضيفة إلى أن اعتقالهم تم إثر عملية أشرف عليها رئيس مركز الدرك الملكي رفقة سبعة عناصر منذ العاشرة صباحا، إذ تبين أنهم من ذوي السوابق القضائية في اعتراض سبيل المارة والسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، والضرب والجرح.
وأوضح المصدر ذاته ، أن عناصر الدرك الملكي انتقلت إلى أحد المنازل بتامنصورت يقطنه الموقوفون الأربعة على سبيل الكراء، فحجزت هواتف محمولة متحصلة من عمليات السرقة، إضافة إلى أقراص مهلوسة وأسلحة بيضاء يستعملونها في عملياتهم الإجرامية ضد المواطنين.
محمد السريدي (مراكش)

مدير مدرسة بمكناس يعنف موظفة

استنكر فاعلون جمعويون وحقوقيون بمكناس، تعنيف مدير مدرسة ابتدائية بديور السلام بمكناس الأسبوع الماضي، لمساعدة تقنية بالمؤسسة نفسها.
ونشب نزاع حاد بين الطرفين بسبب رفض الموظفة (س.ر) تسليم مفاتيح المدرسة والمرافق التابعة لها لمدير المؤسسة، الذي ألح بشكل مستفز تمكينه منها دون جدوى. وأمام رفضها الطلب، قام بمهاجمتها بشكل هستيري لنزع المفاتيح منها بالقوة لأسباب يلفها الغموض، علما أن المفاتيح موضوع النزاع، توجد تحت مسؤولية الموظفة الضحية.
وفي الوقت الذي حاولت فيه المساعدة التقنية، الدفاع عن نفسها ومقاومة المعتدي بكل ما لديها من قوة، عمد المدير إلى إسقاطها على الأرض داخل المؤسسة، بعد أن وجه لها ضربة قوية في الصدر، أصيبت إثرها بجروح غائرة في اليد والرأس أدخلتها في حالة إغماء حسب تعبير الضحية، في الوقت الذي تعذر على “الصباح” أخذ تصريح المدير المعتدي في الموضوع.
وتم فتح تحقيق في الواقعة من قبل المصالح الأمنية من جهة، ومديرية التربية والتكوين بمكناس من خلال إرسالها لجنة التقصي إلى المكان، بهدف تحديد المسؤوليات والكشف عن الأسباب الحقيقية وراء وقوع الحادث.
حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق