fbpx
الرياضة

هل تنتهي العقدة الكامرونية؟

المنتخبان تواجها 11 مراة وتعادلا في 5 مباريات وفاز الكامرونيون في ست مناسبات

تشير الإحصائيات عن تاريخ المواجهات بين المنتخبين المغربي ونظيره الكامروني، إلى تفوق الأسود غير المروضة بشكل واضح، إذ لم يسبق للمنتخب الوطني أن حقق الفوز في 11 مواجهة بينهما.
ويتواجه المنتخبان اليوم (الجمعة) بملعب محمد الخامس بالبيضاء، بداية من الثامنة مساء، في إطار تصفيات كأس إفريقيا 2019.

وتمكن المنتخب الكامروني من تسجيل ستة انتصارات على نظيره المغربي، أولها في أولى المواجهات عن تصفيات كأس العالم 1982، إذ فاز ذهابا بالقنيطرة بهدفين لصفر، وفي الإياب بهدفين لواحد، ثم كان الفوز الثاني للكامرون في 1988، خلال نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي احتضنها المغرب، وتمكن خلالها الأسود غير المروضة من الفوز بهدف لصفر، لحساب نصف النهائي.

كما ألحق المنتخب الكامروني الهزيمة الرابعة بنظيره المغربي في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 1992، بعدما تغلب عليه بهدف لصفر، ثم حقق الفوز الخامس والسادس على التوالي، في تصفيات كأس العالم 2010، عندما فاز عليه في مباراة الإياب بفاس بهدفين لصفر، وفي تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019 بهدف لصفر، ضمن الجولة الأولى من تصفيات المجموعة الثانية.

وسجل التعادل بين المنتخبين في خمس مناسبات، أولاها كانت خلال نهائيات كأس إفريقيا للأمم 1986 بالإسكندرية، ضمن نهائيات كأس إفريقيا للأمم، والثانية خلال مباراة إعدادية بينهما في 1994 بالبيضاء، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله.

كما سجل المنتخب الوطني تعادلا آخر دون أهداف أمام الكامرون في 2005 بمركز كلير فونتين بفرنسا، تلاه تعادل آخر بالنتيجة ذاتها ضمن تصفيات كأس العالم 2010 بياوندي، أما آخر تعادل بينهما فكان في دوري «إل جي» في 2011 بهدف لمثله.
صلاح الدين محسن

كريمو: المباراة تختلف عن سابقاتها

قال إنه متيقن من أن الجيل الحالي قادر على مواجهة التحدي

أكد ميري كريمو، اللاعب الدولي السابق، أن الظروف التي يخوض فيها المنتخب الوطني مباراته أمام الكامرون اليوم (الجمعة)، تختلف كثيرا عن المواجهات السابقة بين المنتخبين.
وأضاف كريمو أن المنتخبين من أقوى المنتخبات على الصعيد الإفريقي، وأن المنافسة بينهما على أشدها، مبرزا أن المنتخب الوطني رغم أنه لم يسبق له الفوز على الكامرون، إلا أن المباريات التي أجراها الأسود كانت كبيرة.

وأوضح كريمو أن لاعبي المنتخب مطالبون بنسيان عقدة عدم الفوز على الكامرون في أي مباراة، لأنهم يمثلون جيلا جديدا، وسيخوضون المباراة في ظروف مغايرة، كما أن المنتخب يتوفر على عناصر جديدة، لها إمكانيات عالية، وأغلبهم من الشباب.

وصرح كريمو أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وفرت كل شيء للمنتخب الوطني، من أجل تجاوز عقدة عدم الفوز على نظيره الكامروني، مضيفا أن ما بقي من المنتخب الكامروني في السنوات الأخيرة سوى الاسم، لأنه لم يعد هناك جيل روجي ميلا وماكاناكي وأوتوغو، وأن المدرب الهولندي كلارنس سيدورف ما زال يحضر لتكوين فريق لكأس إفريقيا للأمم.

وختم كريمو حديثه بالقول إن المنتخب المغربي سيلعب أمام جمهوره وبميدانه، وعليه أن يعرف كيف يفوز فيها، وأن لديه ثقة كبيرة في اللاعبين، وفي إمكانية حل عقدة الفوز على الكامرون.

حكام غابونيون لإدارة المباراة

عينت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم طاقم تحكيم غابونيا، لمباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الكامروني، المقرر إجراؤها اليوم (الجمعة)، انطلاقا من الثامنة مساء، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء.

وكلفت الكنفدرالية الإفريقية إدارة المباراة، التي تدخل في إطار الجولة ما قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية، المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، الحكم الدولي الغابوني أوتوغو كاستان.
وأسندت «كاف» مهمة الحكم المساعد الأول إلى موسوندا مونتيل، والمساعد الثاني إلى تيوفيل فينغا، إذ حل طاقم التحكيم بالمغرب أول أمس (الأربعاء).

سيدورف: المواجهة صعبة وسنحسمها

أكد كلارنس سيدورف، مدرب المنتخب الكامروني، أن المباراة ستكون صعبة.

وأضاف سيدورف في تصريحات على هامش مباراة اليوم (الجمعة) بمركب محمد الخامس بالبيضاء، أن المنتخب المغربي لم يحالفه الحظ في الكثير من المباريات، الشيء الذي يؤكد أن المباراة لن تكون سهلة للأسود غير المروضة، مشيرا إلى أن إجراء المباراة بالبيضاء وأمام جمهور كبير، ستكون صعبة.

وصرح سيدورف أن منتخب الكامرون سيسعى لحسم المباراة لفائدته، وأنه سيعمل على أن يقدم لاعبوه أداء جيدا، مضيفا أنه يعلم أن المنافس يرغب في تحقيق الفوز.
وكشف سيدورف أن المنتخب الكامروني سيلعب المباراة دون ضغوط، لأنه في طور التحضير لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2019، المرتقب أن تكون بالكامرون.

الصحف الكامرونية تحذر

أجمعت الصحف الكامرونية الصادرة أمس (الخميس)، أن الأسود غير المروضة ستخوض امتحانا حقيقيا بالبيضاء، مبرزة أن المباراة رغم شكليتها بالنظر إلى المنتخب الكامروني، إلا أنه مطالب بتقديم مستوى جيد، سيما أنه يخوض اختبارا حقيقيا أمام منتخب إفريقي مثل القارة أخيرا في نهائيات كأس العالم بروسيا.

وكشفت الصحف الكامرونية أن على الأسود غير المروضة تفادي الاستهانة بالمنتخب المغربي، وتقديم أداء جيد، يمنح الجمهور الكامروني بعض الاطمئنان على المنتخب.
وأشارت إلى أن العديد من الجماهير تمثل الجالية الكامرونية بالمغرب ستحضر المباراة.

من جهة ثانية، تحدثت بعض الصحف عن إمكانية حضور وزير الشباب والرياضة الكامروني إلى المغرب، لمتابعة المباراة بملعب محمد الخامس وتقديم الدعم للاعبين، إضافة إلى إمكانية إجراء مباحثات مع نظيره المغربي، حول مستقبل العلاقات بين البلدين في مجالي الشباب والرياضة.

المنتخب يسافر غدا إلى تونس

لقجع يجري زيارتين للاعبين قبل مواجهة الكامرون

يسافر المنتخب الوطني المغربي إلى تونس، غدا (السبت)، بواسطة طائرة خاصة لخوض المباراة الإعدادية أمام نظيره التونسي، الثلاثاء المقبل برادس.

وعلمت «الصباح» أن المنتخب الوطني سيخوض حصة إعدادية بالبيضاء، قبل شد الرحال نحو العاصمة التونسية في اليوم ذاته، إذ سيشارك في الحصة المذكورة اللاعبون الذين لن يشاركوا في مباراة الكامرون اليوم (الجمعة) انطلاقا من الثامنة مساء بمركب محمد الخامس بالبيضاء، في الوقت الذي ينتظر أن يخضع اللاعبون الآخرون إلى حصة تدليك لإزالة العياء، بعد المجهود الذي بذلوه في المباراة.
وبرمج الفرنسي هيرفي ورنار، مدرب المنتخب الوطني حصتين إعداديتين للاعبين بتونس، إذ سيخوضون حصة بعد غد (الأحد) والأخرى الاثنين المقبل بملعب رادس، قبل أن يجروا المباراة الثلاثاء المقبل، ثم العودة بعدها إلى المغرب مباشرة.

ومن جهة ثانية، أنهى المنتخب الوطني استعداداته لمباراة الكامرون ببوزينقة، حيث انتقل صباح أمس (الخميس) إلى البيضاء، التي خاض بها حصة إعدادية قبل عقد الندوة الصحافية، التي تسبق المباراة.
وشارك جميع اللاعبين في آخر حصة خاضها المنتخب الوطني ببوزنيقة، بعد أن تمكن اللاعبان يوسف النصيري وخالد بوطيب من استعادة عافيتهما بشكل تام، بسبب التدخل الذي قام به الطاقم الطبي للمنتخب الوطني.

وخص فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، المنتخب الوطني بزيارتين، الأولى بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سعى من خلالها إلى الوقوف على آخر الاستعدادات للمباراة، وقدم لهم دعم المكتب التنفيذي للجامعة للفوز في هذه المباراة.

كما أجرى لقجع زيارته الثانية للمنتخب الوطني بفندق إقامته ببوزينقة، وأجرى فيها لقاءات مع الطاقم التقني وبعض اللاعبين، ودعاهم إلى تقديم كل ما لديهم في هذه المباراة، من أجل كسب ثلاث نقط.
وكشفت آخر المعطيات أن إقبالا كبيرا على التذاكر، عرفته مختلف شبابيك نقط البيع بالرباط والبيضاء في اليومين الأخيرين، في الوقت الذي خصصت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جزءا منها للوفد الكامروني، لتوزيعه على أفراد جاليتها بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى