fbpx
أســــــرة

الغندور: الأكل لا يزيد الوزن

الغندور خبير التغذية أكد أن الكسل والخمول السببان الرئيسيان ودعا إلى زيادة الوجبات الخفيفة

على خلاف الشائع وما يكاد يجمع عليه جميع الخبراء، فإن الأكل لا علاقة له بزيادة الوزن أبدا.

إنها الخلاصة التي توصل إليها الدكتور محمد الغندور، خبير التغذية العلاجية، الذي أكد، خلال ندوة صحية احتضنها معرض الشارقة للكتاب، أن الأكل ليس سبب زيادة الوزن، بل الكسل، خاصة في ظل التطورات التي أصبح يعرفها عصرنا اليوم، من انتشار للتكنولوجيا وإدمان على الهواتف المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية، مما حد من الحركة وممارسة الرياضة وتكريس حالة من الخمول الدائم، خصوصا لدى الأجيال الجديدة.

ودعا الغندور،إلى زيادة عدد الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية التي نتناولها كل يوم، وتنويعها، مشددا على ضرورة احتوائها على الكثير من المكونات الصحية مثل الفواكه والخضر الطازجة واللحوم والبقوليات بجميع أنواعها، محذرا من مخاطر الأغذية المليئة بالزيوت المهدرجة والصناعية وأثرها السلبي على صحة الإنسان.

وأشـار الغنــدور، الخبيــر الشهيــر على مواقــع التواصل الاجتماعي و”يوتوب”، والذي يتابعه العديد من المشــاهير، إلــى وجــود العــديد مـن الأخطاء الغذائية التي يقــع فيها الشخــص كل يوم، والعديد من الأخطاء الشائعــة في الحميات الغذائية، مشددا على ضرورة اتباع المعايير اللازمة للتعود على أنماط صحية مفيدة وجيدة للجسم والذهن.

وأضاف قائلا، خلال الندوة نفسها، إن آلات قياس الوزن ليست دقيقة، مؤكدا ضرورة الاعتماد على القياس المتري ومشاهدة الفروقات التي تظهر واضحة خلال ارتداء الشخص لملابسه.

وقدم الغندور، للمناسبة، كتابه “أكلك عليك ووزنك علينا”، الذي ضمنه بعض الوصفات والإرشادات الخاصة والتوجيهات من أجل اتباع حميات صحية ناجحة ومفيدة، كما تطرق فيه إلى أهمية الابتعاد عن العادات السيئة في الأكل.

واستعرض الخبير في التغذية، مجموعة من إصداراته الخاصة التي شدد من خلالها على ضرورة الانتباه إلى المعايير الصحية والغذائية الإيجابية.

ويعتبر الغندور من أشهر الخبراء في التغذية والحميات الصحية في العالم العربي، إذ يتابع حلقاته على قناته على “يوتوب” ملايين الأشخاص، كما تحظى حلقاته التلفزيونية على مجموعة من الفضائيات العربية مثل “روتانا” ومجموعة قنوات “إم بي سي”، بنسبة متابعة هامة.

نورا الفواري (موفدة “الصباح” إلى الشارقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى