fbpx
مجتمع

ستة طلبة بفاس يخوضون معركة الأمعاء الفارغة

يخوض ستة طلبة بموقعي سايس وظهر المهراز الجامعيين بفاس، معركة الأمعاء الفارغة لأجل حقهم في الدراسة بكلياتهم، بعدما اعتصموا بمواقع مختلفة بالجامعة، منذ انطلاق الموسم الجامعي الحالي، للمطالبة بتسجيلهم بالشعب والكليات التي اختاروها وتحسين شروط متابعتهم وزملائهم للدراسة.
ويواصل الطالبان “ع. ش” و”ع. ع” اللذان اعتقلا سابقا على خلفية أحداث دامية بالجامعة، اعتصامهما ومبيتهما اليومي المفتوحين أمام عمادة كلية العلوم ظهر المهراز، لأجل استكمال دراستهما، كما زميلهما بموقع سايس “ع. ف” الذي دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ فاتح نونبر الجاري. ذنب “ع. ف” أنه بلغ عن عملية غش لزميل له كان يجلس قربه في امتحانات الدورة الربيعية في موسم 2016 2017/ من قاعة بكلية الآداب سايس، ما دفع الطلبة إلى محاكمة الطالب الغشاش جماهيريا, قبل أن يفاجأ “ع. ف” بتوقيفه عن الدراسة لسنتين ومنعه من ولوج الكلية، لأسباب يجهلها. وحرم “ع. ف” ابن تاونات، من مواصلة دراسته بالفصلين الخامس والسادس، ما جعله يقبل على هذه الخطوة الاحتجاجية مع زميله “م. ع” الذي مدد إضرابه عن الطعام لأسبوع إضافي، قبل أن ينضم إليهما زميلهما “م. ح” وزميلتهما “ف. ح” في هذه الخطوة الاحتجاجية بدءا من سابع نونبر الجاري. وتضامن نحو 300 طالب بموقع سايس، مع زملائهم الأربعة الذين يخوضون معركة الأمعاء الفارغة منذ نحو أسبوعين، دعما لهم وللضغط على الإدارة لتسجيلهم دون قيد أو شرط، وتحسين شروط الدراسة بالجامعة خاصة ما يتعلق بالسكن الجامعي والتغذية والصحة وتجويد مختلف الخدمات المقدمة. وخاض هؤلاء الطلبة وزملاؤهم اعتصامات ومقاطعات للدروس ومبيتات ليلية بالجامعة للفت انتباه المسؤولين إلى مشاكلهم، فيما تواصل مقاطعة الطالبات للمطعم الجامعي لمدة طويلة، بعد تسمم بعضهن الذي شككت فيه إدارة الحي الجامعي في بلاغ لاحق لنقل بعضهن في حالة صحية صعبة إلى المستشفى الجامعي.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى