fbpx
ملف الصباح

شحرور: المساكنة حلال

سبق للمفكر السوري المثير للجدل محمد شحرور أن تطرق لموضوع المساكنة من الناحية الدينية، وفجر مفاجأة كبيرة بإعلانه أن هذا النوع من العلاقات حلال في الإسلام.

وقال المفكر السوري الذي تثير مؤلفاته وآراؤه حول الإسلام والقرآن جدلا واسعا منذ أواسط التسعينات ، في أحد تصريحاته الإعلامية المثيرة إن المساكنة وزواج المسيار والمتعة كلها «ملك يمين»، وأن ممارسة شباب وشابات عزاب للجنس بإرادتهم ودون عقود أو حضور شيخ أو مأذون، هو حلال، على حد تعبيره.

وقال شحرور ورد نوعان من العلاقة الجنسية في القرآن وهما الزواج وملك اليمين. الزواج هو صهر ونسب وأسرة، ويوجد فيه مساكنة ونفقة وشراكة وأولاد وأسرة. هناك حالة ثانية لا تنطبق عليها كل هذه الشروط، مثلاً عندما ينام شخص مع فتاة في الفراش ويمارس الجنس معها لكن دون شروط الزواج أعلاه، وبرضا الطرفين، فهذا ملك يمين».

وأضاف “زواج المسيار ليس زواجاً وإنما ملك يمين لأن الزوجة أعفت الزوج من النفقة والمصروف والمساكنة. وفي هذه الحالة الرجل هو ملك يمين المرأة لأنها تنفق على نفسها ويأتي إليها بناء على طلبها”.
وتابع “زواج المتعة أيضاً ليس زواجاً وهو ملك يمين حيث تكون المرأة ملك يمين الرجل لأنه يعطيها الأولاد والنفقة”.

وزاد “أرى أن المساكنة حلال وليست زنا، وخلال عصر الرسول (ص) لم تكن هناك عقود وكان الزواج شفهيا”.

وتابع “المهم هو الإيجاب والقبول وبالتالي يصبح الجنس حلالاً، وأما الحقوق فهي شيء آخر ينظمه المجتمع. زواج المسيار هو ملك يمين وهو حلال وبعض الدول نظمته وحلّ مشكلة كبيرة.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى