fbpx
الرياضة

جيرار يلعب آخر الأوراق

يراهن على الأسماء البديلة للعودة ببطاقة العبور من تونس

بات الفرنسي روني جيرار، مدرب الوداد الرياضي، مطالبا بالفوز في مباراة اليوم (الخميس) في الثامنة مساء، أمام النجم الساحلي التونسي، لحساب إياب ثمن نهائي كأس الشيخ زايد للأندية العربية، لتفادي مزيد من الانتقادات، بعد أن تعالت أصوات تطالب بإقالة المدرب، إثر خروج الوداد من نصف نهائي كأس العرش، نهاية الأسبوع الماضي.

‎وتعرض مدرب الوداد لانتقادات حادة من قبل الجماهير الودادية، التي كانت تمني النفس بالظفر بكأس العرش، بعد فشل الفريق في الحفاظ على اللقب القاري.

وينتظر أن يحدث جيرار تغييرات على تشكيلته الرسمية، والاعتماد على بعض الأسماء التي غابت، أو لم تشارك منذ البداية في مباراة نهضة بركان، في مقدمتها زهير المترجي وأمين تيغزوي وبديع أووك.
ويحاول جيرار إعادة الثقة إلى بعض اللاعبين، الذين وجهت لها انتقادات كبيرة في المباريات الأخيرة، في مقدمتها ثلاثي الهجوم إسماعيل الحداد ومحمد أوناجم، والليبيري وليام جبور.

‎ولا يملك جيرار سوى خيار العودة ببطاقة العبور من سوسة التونسية، أمام منافس قوي، يجتاز بدوره مرحلة فراغ، ويغيب عنه نجمه ياسين الشيخاوي، الذي لم يتعاف من الإصابة التي تعرض إليها في البطولة.

وأكدت تقارير صحافية تونسية أن تشكيلة النجم ستشهد تغييرات أمام الوداد مقارنة بتلك التي تعادلت في مباراة الذهاب دون أهداف.

واستنادا إلى التقارير ذاتها، فإن المباراة ستشهد مشاركة عمر الجمل وأمين الشرميطي وماهر الحناشي وفراس بالعربي وعمرو مرعي الذين تخلفوا عن المباراة الأخيرة في البطولة المحلية.
ويدرك جيرار أن الإقصاء قد يكلفه منصبه في الوداد، إذ لن تتقبل إدارة الفريق وجماهيره العريضة الخروج من مسابقتين مهمتين في أقل من أسبوع.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى