fbpx
حوادث

تفكيك عصابة “فراقشية” بابن سليمان

تتكون من خمسة أفراد يتحدرون من منطقة سيدي حجاج بسطات

فككت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسرية ابن سليمان، الأربعاء الماضي، عصابة متخصصة في سرقة المواشي بجل مناطق إقليم ابن سليمان. وأوقفت مصالح المركز الترابي 3 أشخاص، تمت إحالتهم صباح الجمعة الماضي، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، لاتخاذ المتعين قانونا في حقهم، وما زال البحث جاريا عن شخصين آخرين من أفراد العصابة يشتبه في مشاركتهما أفراد الشبكة ، في تنفيذ عدة سرقات طالت قطعان أغنام وأبقارا خاصة بالقرى المحيطة بابن سليمان وبوزنيقة والمنصورية.

وأشارت المصادر إلى أن المتهمين الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم بين 26 سنة و44، والذين استمع إليهم في محاضر قانونية من قبل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعد وضعهم تحت الحراسة النظرية، وجهت إليهم تهم تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة المقرونة بتعدد السرقات واستعمال ناقلة ذات محرك، فقرر قاضي النيابة العامة بعد البحث معهم، إحالتهم على قاضي التحقيق لتعميق البحث والإحالة على الرئاسة لتقول كلمتها في النازلة، مؤكدة أن البحث جار على اثنين من أفراد الشبكة ما زالا في حالة فرار، بعدما تم الاهتداء إلى تحديد هويتيهما بناء على اعترافات زملائهما.

وأوردت مصادر “الصباح”، أن المتهمين متورطون في عدة عمليات فاقت العشرة استهدفت رؤوس ماشية بالمنطقة، ما تسبب لأصحابها في خسائر مالية كبيرة، إذ يضعون خططا محكمة لتنفيذ عملياتهم، تبدأ بزيارة الدواوير والضيعات المستهدفة، وتحديد مواقع الإسطبلات ومعرفة علو أسوارها، وبعدها يعودون ليلا، مستغلين غياب الحراسة المشددة، ويعمدون إلى سرقة رؤوس الماشية، التي يتم وضعها في سيارة من نوع “مرسيديس فرغون” ويغادرون المكان صوب وجهة مجهولة.

وتقاطرت العشرات من الشكايات على عناصر الدرك الملكي من قبل الضحايا، فقام الدرك بمجموعة من الأبحاث والتحريات، والاستعانة بإخباريات من مصادر خاصة، أفضت إلى تحديد هويات المتورطين من خلال الطريقة التي يسلكونها، وعدد العمليات التي نفذوها وعدد أفراد العصابة، قبل أن يحدد مكان العصابة بدقة بمنطقة سيدي حجاج أولاد مراح إقليم سطات. وانتقلت فرقة من المركز الترابي إلى المنطقة وبتنسيق مع مركز درك سيدي حجاج، والنيابة العامة باستئنافية البيضاء، تم القيام بعملية مداهمة لمنازل المتهمين، ليتم القبض على ثلاثة منهم، وتمكن اثنان منهم من الهرب إلى وجهة مجهولة، وحررت مذكرات بحث وطنية في حقهما.

وأشارت مصادر “الصباح”، أنه تم الاستماع إلى الموقوفين في محاضر رسمية اعترفوا فيها بالمنسوب إليهم جملة وتفصيلا، إذ أكدوا أنهم تبادلوا معلومات مع عصابات “فراقشية” بعدة مناطق من خلال تبادل المواقع، بعد أن أضحت ملامحهم مألوفة لدى السكان.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى