fbpx
حوادث

قتل بسبب محصول الزيتون بتاونات

اعتقلت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز القضائي بقرية با محمد، مساء الجمعة الماضي، خمسينيا متهما بالضرب والجرح المفضيين إلى الموت، بعد مدة قصيرة من تورطه في قتل قريبه بدوار يعكوبات بجماعة لغوازي بسبب خلاف حول من له أحقية جمع محصول الزيتون في أرض موروثة.

وأوقف المتهم المتزوج والأب لأبناء، بحي حمري بمركز بلدية قرية با محمد، بتنسيق بين الدرك وأمن مفوضية الشرطة المحدثة أخيرا، قبل اقتياده لمقر الدرك للاستماع إليه في محضر قانوني دونت فيه تصريحات شهود أغلبهم من عائلتيهما، عاينوا واقعة تبادل السب والشتم والضرب بين الطرفين.

وفر المتهم الذي حل بالدوار لجمع محصول الزيتون، من مسرح الجريمة مباشرة بعد معاينته قريبه ممرغا في دمائه، وقطع مسافة مهمة إلى أن وصل إلى الحي المذكور حيث اختبأ، إلا أن معلومات توفرت للدرك الملكي قادت إلى مكان اختفائه قبل مباغتته واعتقاله دون أن يبدي أي مقاومة.

وأوضحت المصادر أن الضحية الشاب العشريني العازب، دخل في شنآن مع قريبه في حقل فلاحي في ملكية العائلة، قبل أن يتلاسنا ويتبادلا عبارات السب بألفاظ نابية، ليحتدم جدالهما بشكل كبير دفع الجاني لاستعمال سلاح أبيض كان يخفيه بين ملابسه، وجه له عدة طعنات في أنحاء جسمه.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى