fbpx
اذاعة وتلفزيون

معرض “عباقرة” الدكالي بالرباط

كشف الموسيقار عبد الوهاب الدكالي الجمعة الماضي برواق «باب الرواح» بالرباط عن تفاصيل أحدث معارضه الفنية، التي أطلق عليها عنوان «عباقرة»، والتي كانت عبارة عن مجموعة من البورتريهات للعديد من الشخصيات البارزة في مجالات مختلفة منها السياسية والثقافية.

وكان المعرض مناسبة للحضور من أجل اكتشاف الوجه الآخر للموسيقار عبد الوهاب الدكالي، خاصة أن كثيرين يعرفون عشقه لهذا المجال، وفئة أخرى تكتشفه للمرة الأولى.

وقدم الفنان عبد الوهاب الدكالي، الذي أبدع العديد من روائع الأغنية المغربية، مجموعة من البورتريهات من بينها بورتري للملك الراحل الحسن الثاني وبورتري لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وتضمن معرض الموسيقار الدكالي مجموعة من البورتريهات لشخصيات بارزة أثرت في مساره وارتأى أنه من الضروري تكريمها بطريقته الخاصة.

ومن بين الوجوه البارزة ضمن معرض «عباقرة» أسماء رياضية وسياسية وفنية وأدبية منها الشاعر محمود درويش وعباس محمود العقاد وعبد الحليم حافظ وأم كلثوم وفاطمة المرنيسي والمهدي المنجرة والطاهر بنجلون وشارلي شابلن وميريل ستريب ودييغو مارادونا ومحمد علي كلاي وفؤاد عالي الهمة.

وأثرت الشخصيات التي تضمنتها لوحات معرض «عباقرة» في حياة عبد الوهاب الدكالي، الذي قال إنه اختار الاحتفاء بها، سيما أن كثيرا من الشباب لا يعرفونها.
«لابد أن يكون الفن دائما وسيلة من أجل القيام بأمور إيجابية والتعريف بأشياء جديدة»، يقول الدكالي، مضيفا «التعبير الفني، سواء كان بالموسيقى أو الرسم أو السينما أو المسرح أو الكتابة هو تعبير واحد لأن المسألة مسألة إبداع».

وعن اختيار رسم بورتريهات ضمن معرض «عباقرة» قال الموسيقار عبد الوهاب الدكالي، إنه دائما يشعر بتقدير كبير تجاه الأشخاص الذين يستطيعون النجاح في مجالات عملهم، ما دفعه لتخصيص لوحة لكل واحد منهم رغم أن هناك أسماء كثيرة يفكر في تقديمها ضمن جزء ثان من معرض مقبل.

وتميز حفل افتتاح معرض «عباقرة»، الذي يعد ثمرة عمل للموسيقار لحوالي خمسة عقود، بحضور العديد من الشخصيات البارزة منها أندري أزولاي، مستشار الملك، إلى جانب عدد من المهتمين بعالم الفن التشكيلي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى