fbpx
الأولى

دركي يروج “القرقوبي”

أحالت فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، أول أمس (الاثنين)، دركيا في حالة اعتقال يشتغل بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالعاصمة الإدارية للمملكة، بتهمة ترويج الأقراص الطبية المخدرة «القرقوبي»، وبعد استنطاقه من قبل النيابة العامة، أمرت بإيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العرجات 1 بسلا، وعرضته مساء أمس (الثلاثاء) على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، للنظر في المنسوب إليه.

وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن الفرقة الأمنية داهمت الدركي غير بعيد عن مشروع دوار «الكورة» بحي يعقوب المنصور، وحجزت لديه 30 قرصا مهلوسا داخل سيارته، إذ كانت الضابطة القضائية تتوفر على معلومات في اشتغاله نهاية الأسبوع في ترويج الممنوعات على الراغبين في استهلاكها، ووضعت سيارته رهن المحجز.

واستنادا إلى المصدر نفسه أمرت النيابة العامة بوضع الدركي رهن تدابير الحراسة النظرية، وأشعرت الضابطة القضائية القيادة الجهوية للدرك الملكي بموضوع إيقاف العنصر التابع لها في شبهة جنحية، والذي نفى خلال مراحل البحث التمهيدي التهمة المنسوبة إليه في ترويج المواد المخدرة، واعتبر الأمر تصفية حسابات مجهولة معه، وفور إحالته على وكيل الملك جدد أثناء الاستنطاق نفي ما نسب إليه من حيازة الأقراص المهلوسة والاتجار فيها.

وعاينت «الصباح» مساء أول أمس (الاثنين) مسؤولا بالدرك يحضر إلى المحكمة الابتدائية بشارع مدغشقر بالرباط، قصد الحصول على معلومات إضافية في موضوع عملية الإيقاف، والقرارات التي اتخذتها النيابة العامة في حق الموقوف، وبررت النيابة العامة قرار اعتقالها للظنين بسبب خطورة الفعل الجرمي المرتكب من قبله.

ع. ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى