وطنية

الحبس لمفوض قضائي بالغرب اختلس ودائع زبائنه

قضت محكمة القطب الجنحي بابتدائية سوق أربعاء الغرب، أول أمس (الاثنين)، بالحبس النافذ لمدة ستة شهور في حق مفوض قضائي، توبع من أجل تهم خيانة الأمانة والنصب والغدر والاختلاس، بعد ثبوت تورطه في اختلاس ودائع وأموال عدد من زبائنه. واستنادا إلى مصدر مطلع، أدين مساعد السلطات القضائية بجهة القنيطرة في ملف حرك ضده من قبل النيابة العامة من خلال شكاية في الموضوع، حول الاستيلاء على مبلغ مالي قدره 18 ألف درهم، كان يخص أحد المتقاضين، الأمر الذي عجل بفتح تحقيق في الموضوع، انتهى بصدور مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني، بعد أن لاذ بالفرار، ليختفي عن الأنظار لعدة أشهر، قبل أن يلقى القبض عليه أخيرا من طرف الأمن، ويحال على العدالة.
وعلم من المصدر ذاته أن المصالح الأمنية تتحرى في شكايات أخرى ضد المفوض القضائي، وتتعلق كلها بالتلاعب في ودائع وأموال المتقاضين.
وكشفت الأبحاث أن المتهم متورط في اختلاس المئات من ملايين السنتيمات من مستحقات المتقاضين الذين كانوا يترددون على مكتبه، عبارة عن مبالغ محكوم بها ونفقات نساء مطلقات وقروض مهمة. كما أن آخرين كان يمنحهم توصيلات مزورة، وفي الوقت نفسه، حسب ما انتهى إليه البحث، كان يحرر لهم محاضر امتناع، الأمر الذي كان يعرضهم لإجراءات وعقوبات قضائية.
ووقع المتهم في قبضة الضابطة القضائية عن طريق الصدفة، وذلك بعدما دخل في شجار مع سائق سيارة أجرة، وعمد، تحت تأثير السكر، إلى تكسير زجاج سيارته، الأمر الذي جعله يمسك بخناقه، ويتصل بالشرطة. وبعد اقتياده إلى المخفر، وتنقيط اسمه في الناظمة الإلكترونية، تبين أنه مبحوث عنه من أجل تهم خيانة الأمانة والغدر والاختلاس والنصب والاحتيال.

محمد البودالي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق