الأولى

التحقيق في وثائق السطو على عقارات

لجان من الداخلية دققت في تواطؤ مستشارين جماعيين مع موظفين في استغلال أختام وتزوير محررات رسمية

حلت لجان مركزية من المفتشية العامة للإدارة الترابية بجماعات في مكناس وخريبكة، للتحقيق في تورط منتخبين ومستشارين في مجالس جماعية، في استغلال أختام وصنع وتزوير محررات رسمية، لغاية الاستيلاء على أراض وعقارات الغير، يتعلق الأمر بوكالات للبيع والشراء والمصادقة على عقود عرفية، محررة من قبل عدول، إضافة إلى وثائق تعمير أخرى، أثيرت في ملفات معروضة على القضاء حاليا.

وكشفت مصادر مطلعة، عن توصل الداخلية بتقارير سوداء حول ملاحقة تهم التزوير والنصب والاحتيال لمستشارين جماعيين، يستغلون مراكزهم للتلاعب بوثائق رسمية، موضحة أن المفتشين رصدوا استحواذ مستشار جماعي على أزيد من 100 هكتار، من خلال التلاعب بالإشهاد على الإمضاء وتاريخ المصادقة على وكالة قانونية للبيع والشراء، طعن في صحتها ورثة ضد شقيق لهم، ادعى حصوله على توكيل من والدتهم، مشددة على تركيز المفتشين على التدقيق في معاملات مصالح تصحيح الإمضاءات التابعة بالجماعات، موضوع التفتيش.

وأفادت المصادر في اتصال مع “الصباح”، وقوف المفتشين على خروقات خطيرة في المصالح المذكورة، التي شهدت زيارات كثيرة لعناصر الضابطة القضائية للدرك والأمن الوطني، من أجل التثبت من صحة وثائق واستجواب موظفين، أظهرت أبحاث ارتباطهم بعلاقات قرابة ومنفعة متبادلة مع مستشارين جماعيين، وتسهيل استيلائهم على عقارات الغير، وأراض مملوكة للدولة، يتعلق الأمر بتواطؤ بين منتخب وموظف جماعي للسطو على هكتارات من الملك الغابوي.

وأكدت المصادر ذاتها، استغلال مستشار جماعي، يترأس مكتبا مسيرا لودادية سكنية، موقعه السياسي للتلاعب بتواريخ عقود انخراط والمصادقة على صحتها، باستغلال أختام الجماعة، وبتواطؤ مع موظفيها، مشددة على أن الوثائق المزورة استخدمت في إطار ملف قضائي، لتبرير صرف مبالغ ضخمة من الحسابات البنكية المشتركة، الخاصة بالودادية، بعدما وردت شكايات ضد المكتب من قبل منخرطين، همت خيانة الأمانة والتصرف في أموال مشتركة بسوء نية.

وشددت المصادر على طلب لجان التفتيش معطيات من وكالات المحافظة العقارية وشبابيك إدارة الضرائب، حول مجموعة من المعاملات الواردة عليها من الجماعات، المشتبه في تورط مستشارين بها في استغلال مواقعهم، للتلاعب بمعاملات إدارية واستغلال أختام للسطو على عقارات، وتحقيق أرباح من بيعها، مؤكدة أن مشتبها فيهم، موضوع مساطر قضائية، حاولوا التغطية على أفعالهم، بإنجاز عمليات بيع متعددة على عقار واحد.

واستغل مستشارون، حسب المصادر نفسها، غموض تصاميم تهيئة من أجل الاستيلاء على عقارات في ملكية الدولة، وتحويلها عن الغرض الذي كانت مخصصة له، مؤكدة أن الأمر يهم استغلال فضاء لغاية إحداث مساكن، فيما وجه ضمن التصاميم المديرية لبناء فندق ضخم، مشددة على أن الأبحاث التي باشرتها لجان، وقفت على تورط مستشارين في تسهيل حصول مقاولات يملكها أقارب لهم في صفقات جماعية، واستغلال نفوذهم لتمكينها من مزايا فريدة، من خلال التلاعب في قيمة هذه الصفقات.

بدر الدين عتيقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق