مجتمع

مشاكل تغضب تلاميذ بتاونات

أغضب تعثر الدخول المدرسي بالثانوية التأهيلية الإمام الشاطبي بغفساي، بسبب القسم الداخلي، تلاميذها الذين ضاقوا ذرعا بطول انتظارهم لإيجاد حلول عملية للمشكل، ونفذوا أشكالا احتجاجية إنذارية للفت انتباه المسؤولين.

وخرج التلاميذ الغاضبون صباح الأربعاء (10 أكتوبر) في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام خارج أسوار المؤسسة استنكارا للأوضاع التي تعيشها الثانوية، ولإبلاغ أصواتهم إلى من يهمهم أمرها، شكلا احتجاجيا لوحوا بتصعيده مستقبلا، في حال استمرار الوضع على ما هو عليه من ترد.

ويطالب التلاميذ بتحسين وضعية تعلمهم وتوفير اللوازم والوسائل الضرورية للدراسة وتجهيز المختبرات وإصلاح الحجرات، وإيواء الداخليين منهم الوافدين على مركز غفساي من عدة جماعات قروية بمحيطه، زادت معاناتهم في ظل تعثر ومشاكل الداخلية التي تعرف بنظرهم “أوضاعا تزداد ترديا موسما بعد آخر”.

وتساءلوا إلى متى سيستمر هذا التعثر بعدما تجاوز الشهر، مشيرين إلى ما يعرفه القسم الداخلي بالمؤسسة التي حظيت بزيارة المسؤول بالنيابة عن القطاع بالإقليم، من اكتظاظ غير مسبوق وعدم كفايته لاستيعاب العدد الهائل من التلاميذ الممنوحين، مستغربين إغلاق أبواب الداخلية في وجه التلاميذ.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق