fbpx
حوادث

إيقاف زوجين يروجان مخدرات

أحالت مصالح الشرطة القضائية بتطوان، أول أمس (السبت)، شخصا رفقة زوجته متهمين بالاتجار وترويج المخدرات، على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، الذي أمر بإيداعهما السجن المحلي “الصومال” ووضعهما تحت تدابير الحبس الاحتياطي إلى حين عرضهما على الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة ذاتها، من أجل محاكمتهما حول التهم المنسوبة إليهما.

وأفاد مصدر أمني، أن المعنيين، وهما في أواخر الثلاثينات من العمر، جرى إيقافهما بحي السكنى والتعمير، بعد أن توصلت المصالح الأمنية بمعلومات مفصلة حول نشاطهما المشبوه، وقامت بترصد حركاتهما طيلة الأيام السابقة، حيث ونصبت لهما فرقة أمنية كمينا محكما تمكنت إثره من محاصرتهما والقبض عليهما متلبسين بحيازة كمية من المخدرات، التي كانا يعتزمان ترويجها بأحياء المدينة، ليتم اقتيادهما إلى مقر الشرطة للبحث والتحقيق معهما بشأن المنسوب إليهما.

وأوضح المصدر نفسه، أن عملية التفتيش التي أخضع لها المشتبه فيهما، أسفرت عن حجز كيلوغرامين من مخدر “الشيرا”، عبارة عن أربع رزم تضم كل واحدة منها خمس صفائح، وضبطتها مخبأة بعناية داخل حقيبة لملابس الأطفال كانت تحملها الموقوفة، بالإضافة إلى مبلغ مالي يشتبه في أنه من عائدات الاتجار في هذه المواد المخدرة، وكذا هواتف يستعملها المعنيان لتسهيل عملية التواصل مع زبنائهما.

واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن الموقوفين، تبين بعد تنقيطهما بالناظم الآلي بأن ملفهما لا يتوفر على سوابق في المجال، ليتم الاحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية لتعميق البحث معهما حول المجالات الإجرامية، التي ظلا يشتغلان فيها قبل توقيفهما، وتحديد ارتباطاتهما بالشبكات الإجرامية، التي كانا ينشطان معها، من أجل توقيف كافة المشتبه فيهم المتورطين في قضايا مماثلة وتقديمهم أمام العدالة.

وتندرج هذه العملية ، في إطار الجهود التي تبذلها مصالح الأمن بالمدينة لمكافحة الجريمة بمختلف صورها وأشكالها، بعد أن تزايد إقبال الشباب على مثل هذه المؤثرات العقلية الخطيرة، وأدى ذلك إلى تزايد عدد المروجين وارتفاع الأثمان إلى مستويات قياسية.

المختار الرمشي (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى