fbpx
الرياضة

آسفي يستعيد أبرز لاعبيه أمام الوداد

النملي والنية وعطية الله حاضرون والدميعي يعترف بقوة المنافس

يستعيد أولمبيك آسفي عددا من لاعبيه الأساسيين في مباراته أمام مضيفه الوداد الرياضي في إطار ربع نهائي كأس العرش، والتي ستجرى في الثامنة والنصف مساء غد (الأحد) بالدار البيضاء.

وأنهى العميد مهدي النملي فترة التوقيف لمباراة واحدة، بسبب تلقيه بطاقة حمراء في مباراة سريع وادي زم، كما سيكون المدافع الأيمن أنس النية حاضرا، بعدما غاب عن المباراة السابقة أمام المولودية الوجدية بسبب الإصابة.

ويرجح أن يلعب المدافع الأيسر يحيى عطية الله الإدريسي،بعدما استأنف التداريب رفقة المجموعة.

وفي المقابل، يغيب لاعب وسط الميدان زكرياء الهلالي بسبب المرض، ويتواصل غياب عبد الحفيظ ليركي بسبب الإصابة.

وقال هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، إن المباراة لن تكون سهلة أمام منافس استعاد عافيته.وأضاف الدميعي في تصريح ل»الصباح» أن «الوداد مر من فترة فراغ قصيرة، بعدما أقصي من منافسات عصبة الأبطال، ويتضح أنه استعاد قوته بعد أن تجاوز أهلي طرابلس الليبي واتحاد طنجة. الوداد أقوى في الوقت الراهن، وسنواجهه في ملعبه وأمام جمهوره الذي يشكل ضغطا كبيرا على المنافسين، بدورنا سندافع عن كامل حظوظنا رغم العديد من الإكراهات».

وعن الانتقادات الموجهة إلى أداء فريقه، علق الدميعي «إذا كان البعض غير راض عن أداء الفريق، فإنه يمكن اعتبار الحصيلة جيدة جدا في منافستي الكأس والبطولة. وسنخوض مباراة الربع في كأس العرش، وحققنا سبع نقط في أربع مباريات في البطولة، وهي حصيلة أكبر مما كان متوقعا».

وعينت المديرية المركزية للتحكيم عبد الرحيم اليعقوبي من عصبة الشرق حكما للمباراة.

وسيكون الحكم الرئيسي مؤازرا بمساعديه يحيى النوالي وعلاء الدين البوشتاوي من عصبة الشرق أيضا، وتم إسناد مهمة الحكم الرابع إلى كريم صبري من عصبة الدار البيضاء الكبرى.

وتقرر عقد الاجتماع التقني بحضور ممثلي الفريقين وطاقم التحكيم ومندوب المباراة في الخامسة مساء بقاعة الاجتماعات بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى