fbpx
تقارير

“أليانس” تراهن على إفريقيا

أعلن أحمد عمور، مدير عام “أليانس”، أن المجموعة تمكنت من الخروج من الوضعية الصعبة التي مرت بها، خلال السنوات الماضية وأن المؤشرات المالية والتدبيرية المسجلة تعتبر إيجابية. وأشار إلى أن النصف الأول من السنة الجارية عرف عددا من الأحداث الهامة المتعلقة بنشاط المجموعة، إذ قرر المساهم الرئيسي في المجموعة، محمد الأزرق، رفع رأسمال المجموعة بقيمة 300 مليون درهم، لترتفع رؤوس الأموال الذاتية إلى 3 ملايير و 647 مليون درهم. ونجحت “أليانس” في تحقيق أهداف المرحلة الثانية من مخططها الرامي إلى تقليص المديونية.
وأكد عمور، بهذا الصدد، أن المديونية الخاصة تقلصت من 4.5 ملايير درهم، خلال 2015، إلى مليار و 900 مليون درهم، مؤكدا أن هناك عملية جارية لتصفية ما تبقى من هذا الصنف من القروض، وعرفت المديونية العامة للشركة تراجعا هاما، خلال الفترة ذاتها، إذ تقلصت من 5 ملايير و 937 مليون درهم، خلال 2015، إلى 3 ملايير 38 مليون درهم مع نهاية يونيو الماضي، مشيرا إلى أن حجمها سيتراجع إلى حدود مليارين و 800 مليون درهم مع متم السنة الجارية.
ومكنت هذه الإنجازات المجموعة من توسيع هامش أدائها وتحسين مردوديتها المالية والعملياتية، إذ حققت رقم معاملات، خلال النصف الأول من السنة الجارية، بقيمة مليار و 798 مليون درهم، مسجلا ارتفاعا بنسبة 17 %، ويتوزع بين السكن الاجتماعي بحصة 56 % والسكن الراقي بنسبة 35 %، وتنجز المجموعة 7 % من رقم معاملاتها بإفريقيا، في حين يمثل أنشطة الخدمات 2 %.
وحققت المجموعة أرباحا صافية بقيمة 123 مليون درهم (12 مليارا و 300 مليون سنتيم)، بزيادة بنسبة 136 %، وارتفعت حصة المجموعة من الأرباح الصافية بنسبة 250 %، لتصل إلى 112 مليون درهم (11 مليارا و 200 مليون سنتيم).
وأكد عمور، في ما يتعلق بالآفاق المستقبلية، أن المجموعة ستعمل على تعزيز وجودها بإفريقيا، وذلك لرفع مساهمة نشاطاتها بالبلدان الإفريقية في النتائج المالية، خلال السنوات المقلة. وأشار في هذا الصدد إلى أن المجموعة وقعت اتفاقية مع الدولة الإيفوارية من أجل إنجاز مشاريع عقارية تهم بناء 14 ألف شقة، وتم تسليم الشطر الأول منه، في حين انطلقت الأشغال بالشطر الثاني، كما تدرس المجموعة، حاليا، إمكانيات للاستثمار بهذا البلد. ووقعت المجموعة مع دولة الكامرون اتفاقية من أجل إنجاز وتجهيز ثمانية مستشفيات و 800 شقة بمشروع للسكن الاجتماعي بتجهيزاته الاجتماعية والثقافية، وشرعت المجموعة في التسليم ابتداء من السنة الجارية، على أن يتم التسليم النهائي للمشاريع المتفق بشأنها، خلال النصف الأول من السنة المقبلة.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى