fbpx
الرياضة

محاصرة الحكم كورار 20 دقيقة بالقنيطرة

أحداث شغب في قمة القسم الثاني بين «الكاك» و»الراك»
شهدت مباراة النادي القنيطري والراسينغ البيضاوي، أول أمس (السبت)، بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة الثالثة من بطولة القسم الثاني، أحداث شغب، بعدما احتج الجمهور وبعض المسيرين على الحكم توفيق كورار، جراء إعلانه ضربة جزاء لفائدة الضيوف في الوقت بدل الضائع.
ولم يتقبل الجمهور القنيطري تعادل فريقه في الدقائق الأخيرة، إذ هاجم الحكم بالقنينات البلاستيكية، كما رفض مغادرة الملعب احتجاجا على منح الراسينغ البيضاوي ضربة جزاء مشكوك فيها.
وتدخل رجال الأمن للحيلولة دون الاعتداء على الحكم كورار، الذي ظل محاصرا بالملعب لأزيد من 20 دقيقة، قبل أن يغادره تحت حراسة أمنية مشددة.
ونجح النادي القنيطري في إحراز السبق بواسطة الكامروني جوزيف كومبوس، قبل أن يعدل النتيجة اللاعب الزغودي من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع، ليحتل الراسينغ المركز الثالث بسبع نقاط.
من جانبه، اكتسح المغرب الفاسي ضيفه النادي السالمي بستة أهداف لواحد في المباراة التي جمعتهما أول أمس (السبت)، وهو الفوز الثالث على التوالي الذي يحققه «الماص»، ليواصل صدارة بطولة القسم الثاني بتسع نقاط، إلى جانب نهضة الزمامرة، الصاعد إلى القسم بالثاني، والذي حقق فوزه الثالث على حساب وداد فاس بهدف لصفر.
ولم يجد أولمبيك الدشيرة أي صعوبة في هزم شباب بنكرير بأربعة أهداف لاثنين، ليرتقي إلى المركز الرابع بست نقاط، فيما تجمد رصيد شباب بنكرير في نقطة واحدة.
وارتقى رجاء بني ملال في صدارة الترتيب، بعد عودته بتعادل هدف لمثله أمام شباب قصبة تادلة، شأنه شأن جمعية سلا، الذي ألحق بشباب المسيرة هزيمة أخرى، ليواصل الأخير الغرق منذ بداية الموسم الجاري.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى