fbpx
الرياضة

مستقبل المرابط في كف عفريت

اتحاد طنجة عجز عن الفوز على تطوان والمدرب اعتذر للجمهور

فشل اتحاد طنجة في تحقيق أول انتصار له هذا الموسم، بعدما أرغمه المغرب التطواني على التعادل في ديربي الشمال مساء أول أمس (السبت)، بالملعب الكبير بطنجة لحساب منافسات الدورة الثالثة من بطولة القسم الأول لكرة القدم.

واستطاع اتحاد طنجة بلوغ مرمى الضيوف في الدقيقة 42، بواسطة عبد الكبير الوادي الذي منح الجمهور أملا في معانقة الانتصارات من جديد، لكن أيوب لكحل سجل هدف التعادل في الدقيقة 68، مستغلا خطأ الحارس طارق أوطاح، لتتبخر آمال عشاق اتحاد طنجة في تحقيق الفوز الأول، ويصبح مستقبل المدرب إدريس المرابط في كف عفريت.

وقال المرابط بعد المباراة، “اعتذر للجمهور على النتائج السلبية. نتمنى أن نعود لسكة الفوز. المباراة شهدت شوطا لكل فريق. كنا في أمس الحاجة إلى نتيجة إيجابية. نعلم أن مواجهات الديربي تجرى في ضغط كبير. حضرنا بشكل جيد طيلة الأسبوع”.

وأضاف المرابط”في بعض الأحيان تكون كرة القدم غير عادلة. استقبلنا هدف التعادل بخطأ من الحارس، هذه أمور تحدث في كرة القدم”.

وتابع “ينتظرنا عمل كبير. سنحاول تصحيح الأمور مستقبلا. سنشتغل على العمل الجماعي. أثق في قدرات اللاعبين على الخروج من الأزمة في الدورات المقبلة، وسترون فريقا آخر. علينا اليوم أن نفكر في التعويض في المواجهة المقبلة خارج ملعبنا. في الموسم الماضي كانت انطلاقة الفريق سلبية، وتحققت صحوة منحتنا البطولة في آخر المطاف”.

ولم يرق المردود العام للمباراة إلى مستوى المواجهات السابقة، كما أن الجمهور لم يحضر بالكثافة المعهودة.

وخدم التعادل مصالح المغربي التطواني، إذ اعتبره مسؤولوه فرصة للمصالحة مع الجمهور الذي يعتبرونه المساند الرسمي في ملعب سانية الرمل.

وقاد المباراة الحكم الدولي سمير الكزاز بمساعدة هشام أيت عبو و هشام مامي من عصبة الغرب، وشهدت إنذار عمر العرجون وأسامة غريب وجنيور امباي من اتحاد طنجة، وسليمان مسكين ويوسف بوشتة من المغرب التطواني.

وبهذا التعادل رفع اتحاد طنجة رصيده إلى ثلاث نقاط في مركزه العاشر، في حين حقق المغرب التطواني أول نقطة هذا الموسم، مع مباراة ناقصة.

محمد السعيدي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى