fbpx
حوادث

7 سنـوات لهاتـك عـرض

المتهم انقض على مستخدمة بمدرسة تعليم السياقة داخل مكتبها

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، الثلاثاء الماضي، متهما بالاعتداء على مستخدمة بمدرسة لتعليم السياقة بالمدينة، ومحاولة هتك عرضها بالقوة تحت التهديد، وحكمت عليه بسبع سنوات سجنا نافذا مع تحميله صائر الدعوى.
ومثل المتهم، (ا.م) البالغ من العمر 32 سنة، أمام هيأة الحكم في حالة اعتقال، بحضور المصرحة وأفراد من عائلتها، إذ سردت تفاصيل الاعتداء عليها منذ الوهلة التي التحق فيها المتهم بمقر المدرسة، وطلب منها أن تزوده بمعلومات حول التسجيل وتكاليف التعلم، إذ بمجرد الاختلاء بها بداخل المكتب، بادر إلى الانقضاض عليها وبدأ في تقبيلها بالقوة محاولا تجريدها من ملابسها، ما دفعها إلى الصراخ بقوة لطلب النجدة، مبرزة أنها نجت من محاولة الاغتصاب بمساعدة بعض الزبناء، الذين كانوا موجودين وقتها بالقاعة المجاورة، وتدخلوا لإنقاذها من قبضة المعتدي.

المحكمة أعطت الفرصة للمتهم للإدلاء بتصريحاته، إذ اعترف أمامها بأنه فعلا اقتحم المكتب لحظة وجود الضحية داخله، وقام بتقبيلها بالعنف وتحسس أنحاء من جسمها دون نية اغتصابها، مؤكدا أنه ارتكب فعلته وهو في حالة تخدير لأنه مدمن على استعمال المخدرات القوية، مقدما في الوقت نفسه اعتذاره للمشتكية وداعيا المحكمة إلى تخفيف العقوبة عليه.

ورفض ممثل الحق العام في مداخلته الملتمس الذي تقدم به دفاع المتهم، وطالب بإنزال أشد العقوبة على موكله، نظرا لتوفر ملفه على سوابق في المجال نفسه، وكذا خطورة الجرم المرتكب وطريقة تنفيذه، الذي خلف صدمة قوية وأزمة نفسية قد تصاحب المجنى عليها طيلة حياتها، وهو ما اقتنعت بها هيأة الحكم، التي اعتبرت الفعل المرتكب جرما يتوجب التصريح بمؤاخذته حسبما يقتضيه القانون الجنائي ، وحكمت عليه بسبع سنوات حبسا نافذا.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى