fbpx
اذاعة وتلفزيون

“بيل أو فاص” بأمريكا

وقع الاختيار على الفيلم السينمائي «بيل أو فاص» للمخرج حميد زيان من أجل تمثيل المغرب ضمن فعاليات مهرجان سيليكون فالي الدولي للفيلم الإفريقي «إس في أ إف إف».
وسيعرض «بيل أو فاص» ضمن قائمة تضم اثنين وثلاثين فيلما تتبارى في المسابقة الرسمية وتمثل عدة دول إفريقية في التظاهرة المنظمة من رابع أكتوبر المقبل إلى سابع منه بمسرح هوفر التاريخي في سان خوسي بكاليفورنيا.
وعلى هامش المهرجان ستتم استضافة المخرج حميد زيان، ضمن برنامج تلفزيوني للحديث عن تجربته السينمائية، ومن خلالها عن الثقافة والفنون، والتجربة السينمائية المغربية في القارة الإفريقية والعالم العربي والتي تألقت في الكثير من المحافل والمهرجانات الدولية والعالمية، وذلك حسب ما جاء في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه.
وتدور أحداث الفيلم السينمائي في قالب اجتماعي درامي من خلال قصتين، الأولى لرضا، وهو رجل أعمال ناجح، يعيش علاقة حب مع زليخة، إلى أن يكتشف أنها تخونه، بينما تدور القصة الثانية حول أحلام، التي تصر على الانتقام من إدريس، ضابط شرطة، الذي تخلى عنها ذات يوم عندما اكتشف أنها حامل بابن غير شرعي ورفض الاعتراف به.
ومن خلال الفيلم السينمائي «بيل أو فاص» فإن مجرياته ستتحول إلى وسيلة للانتقام ولعبة ستقلب حياة الجميع.
جدير بالذكر أن «بيل أو فاص» فيلم سينمائي من توقيع المؤلف المسرحي محمد الحر وأشرف على إنتاجه عبد القادر بوزيد، كما اختار له المخرج حميد زيان الرباط وسلا وتيفلت فضاءات لتصوير مشاهده.
ويجسد بطولة «بيل أو فاص» ثلة من الممثلين وهم محمد خيي، وثريا العلوي وعبد القادر بوزيد، وخلود بطيوي، وبنعبد الله الجندي، وأحمد الناجي، وسكينة درابيل، وإنصاف زروال، ونجاة الخطيب، وأنس بوزيد، وسعيد البحري، ونور الدين سعدان، وعبد السلام بوحسيني.
يشار إلى أن مهرجان سيليكون فالي الدولي للفيلم الإفريقي بكاليفورنيا يسعى إلى التعريف بالإبداع السينمائي الإفريقي، وفنونه وثقافته وعاداته وتقاليده وحضارته ودوره في الحضارات الإنسانية الأخرى، والذي على هامشه سيتم تنظيم لقاءات ومنتديات بين صانعي الأفلام في إفريقيا من ممثلين ومخرجين ومنتجين وغيرهم، وطلاب المؤسسات التعليمية الأمريكية، وكذلك مع سينمائيين ومسؤوليين ومهتمين وإعلاميين أمريكيين، لتوفير فرص التفاعل مع الجمهور، ومشاركة قصصهم، والحديث عن تجاربهم السينمائية.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق