fbpx
اذاعة وتلفزيون

“ميدي 1 تيفي” تجدد شبكتها

«بيناتنا» برنامج جديد أدخل أهريش إلى عالم التنشيط التلفزيوني

جددت قناة “ميدي 1 تيفي” شبكة برامجها، ووضعت مجموعة من البرامج الاجتماعية وأيضا الفنية والسياسية، لارضاء مشاهديها، منها برنامج “بيناتنا” الذي يبث يوميا، ومن تقديم أسامة بنجلون.
ومن بين المفاجآت التي اكتشفها مشاهدو القناة، دخول الممثلة بشرى أهريش، عالم التنشيط التلفزيوني، من خلال “بيناتنا”، إذ اختيرت لتقديم فقرة إلى جانب أسامة بنجلون، علما أن مهدي بوغطاط المدون على اليوتيوب، وجد أيضا مكانا له في البرنامج الفني الشبابي.

ويتضمن البرنامج الجديد والذي يعرض من الاثنين إلى الجمعة، فقرات متنوعة، تسلط الضوء على أخبار الفنانين المغاربة والأجانب، إلى جانب حضور ضيف مميز، وفقرات من قبيل “نويطة”، و”ربورتاج”، و”مواهب”، و”أجندة” إلى جانب فقرات تفاعلية أخرى.

وفي سياق متصل، قالت الممثلة بشرى أهريش، إنه في إطار تجديد قناة “ميدي1 تيفي” شبكة برامجها، واستعانتها ببرامج اجتماعية وفنية وحوارية، تلقت دعوة من مسؤوليها للمشاركة في برنامج فني، مشيرة إلى أنها رحبت بالفكرة ووجدت أنها مميزة، ستكون لها إضافة إيجابية لمسارها الفني.

وأوضحت أهريش في حديثها مع “الصباح”، أنها لم تجد أي مانع يدفعها إلى رفض العرض، باعتبار أن مهمتها في البرنامج الجديد قريبة من مجال اشتغالها، أي تقديم أخبار فنية قريبة من اهتماماتها، مؤكدة أنها اختارت خوض تجربة جديدة، وأنها تحاول إنجاحها.

ونفت المتحدثة ذاتها، تخوفها من خوض التجربة، وذلك لأنها، على حد تعبيرها، خريجة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، والبرنامج يدخل في إطار التنشيط الفني “لم أتخوف من خوض التجربة، لأن الفرصة أتيحت لي أكثر من مرة، لتقديم بعض المهرجانات والتظاهرات الفنية، وهو الأمر الذي ساعدني على اكتساب خبرة أكبر في هذا المجال”.

وكشفت أهريش التي قدمت العديد من الأعمال الفنية، أن فريقا كبيرا يشرف على إعداد البرامج، يضم تقنيين وصحافيين، الشيء الذي يجعل مهمة التقديم سهلة “نشتغل ضمن فريق لنكون في مستوى انتظارات مشاهدي القناة، وحتى نقدم ما يتطلعون إلى معرفته”، حسب قولها.

إلى ذلك، قدم أسامة بنجلون، العديد من البرامج على قناة “ميدي 1 تيفي”، منها “ساعة قبل الفطور”، الذي يبث خلال رمضان، إلى جانب “جنراسيون نيوز”، وهو برنامج شبابي، يستضيف في كل حلقة مجموعة من الوجوه، لمناقشة موضوع له علاقة بهذه الفئة من المجتمع، كان يبث مساء كل أحد من الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى