fbpx
الرياضة

الحارثي في حلة جديدة

لجنة عن العصبة الاحترافية زارت الملعب ومنحت الضوء الأخضر لاستقباله مباريات رسمية

أبدى أعضاء لجنة مختلطة، زارت ملعب الحارثي بمراكش، أول أمس (الخميس)، ارتياحهم لجاهزية الملعب لاستقبال مباريات كرة القدم، في أعقاب زيارة قامت بها اللجنة المشار إليها، بناء على طلب من فريقي الكوكب المراكشي وشباب بنكرير.

وترأس اللجنة، عادل التويجر، ممثل العصبة الاحترافية لكرة القدم، بحضور عبد الرحيم المتمني عن اللجنة المركزية للتحكيم، وأطر تقنية بالجامعة الملكية لكرة القدم، كما حضر الزيارة، يوسف ضهير رئيس المكتب المديري للكوكب، وفؤاد الورزازي رئيس اللجنة المسيرة للفريق، إضافة إلى ممثلين عن السلطة المحلية والمجلس الجماعي لمراكش.

وأكد عادل التويجر، في تصريح خص به “الصباح”، في أعقاب الزيارة، أن الحارثي جاهز بنسبة كبيرة، لاستقبال مباريات كرة القدم، مضيفا أن اللجنة سجلت بعض الملاحظات البسيطة تعهد ممثلو الكوكب والمجلس الجماعي لمراكش، بتعديلها.

وأوضح التويجر “الحارثي عرف إزالة العشب الاصطناعي الذي شكل نقطة سوداء داخل الملعب، وتعويضه بآخر طبيعي بجودة ممتازة، كما جرى تثبيت كراس بالمدرجات من أجل توفير مكان يليق بكرامة الجمهور، إضافة إلى تأهيل الإنارة لتمكين المتفرحين من رؤية جيدة وتسهيل نقل المباريات تلفزيا بتقنية عالية الجودة. لا يمكننا إلا أن نفتخر بالحالة التي بات عليها ملعب الحارثي، ما سيعطي إضافة للبنيات التحتية الرياضية بالمغرب، ويمكن الكوكب المراكشي وشباب بنكرير وباقي فرق الجهة، من استقبال المباريات في ظروف جيدة”.

ومن جهته، أكد فؤاد الورزازي، رئيس اللجنة المسيرة للكوكب، أن اللجنة التي زارت الحارثي، وقفت على مطابقة الأخير لما ينص عليه دفتر تحملات الذي وضعته العصبة الاحترافية لكرة القدم.
وأضاف الورزازي أن كل مكونات الكوكب، تنتظر برمجة مباريات الفريق بملعب الحارثي.

وعرف الحارثي إصلاحات مهمة، إذ تكلفت جامعة كرة القدم، بإعادة تعشيبه طبيعيا وتثبيت أعمدة كهربائية جديدة لتأمين إضاءة بحجم 1250 “لوكس”، وإصلاح مستودعات الملابس، وتنصيب الكراسي بالمدرجات، فيما عملت مصالح المجلس الجماعي لمراكش على إصلاح المرافق الصحية للملعب وإعادة صباغة الملعب بكامله.

وستواصل الشركة التي تكلفت بإعادة تعشيب الحارثي بعشب طبيعي، الإشراف على صيانة العشب لمدة سنتين، وفقا لدفتر التحملات الموقع بين الشركة وجامعة كرة القدم.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى