fbpx
مجتمع

مطالب بإقالة رئيس جماعة

قدم 23 عضوا من أصل 29 يشكلون مجموع عدد أعضاء المجلس الجماعي لحد بوموسى، ملتمسا يقضي إدراج نقطة “إقالة الرئيس” في جدول أعمال الدورة العادية للمجلس الجماعي لحد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح، المرتقب انعقادها في الأسبوع الأول من أكتوبر، تفعيلا للمادة 70  من القانون التنظيمي113.14  المتعلق بالجماعات الترابية، التي تنص على انصرام أجل ثلاث سنوات انطلاقا من مدة انتخاب المجلس، وتخول لثلثي الأعضاء المزاولين مهامهم قيامهم بهذا الإجراء.
وعزت مصادر مطلعة سبب اتخاذ أعضاء المجلس هذا الإجراء، إلى ما أسماه الأعضاء الغاضبون» عدم تجاوب الرئيس مع انتظارات السكان، وقطعه جسور التواصل مع عدد من أعضاء المجلس الجماعي، وتماطله في تنفيذ المشاريع التنموية المبرمجة والمصادق عليها، فضلا عن انفراده بتدبير شؤون المجلس وعرقلة السير العادي للإدارة ورفضه الحوار، وضربه عرض الحائط جل مقررات المجلس الجماعي ما أدى إلى تعطيل العديد من المشاريع والمرافق الحيوية الأساسية».
وطالبت الأغلبية المطلقة التي أصبحت تتشكل من حزبي «السنبلة» و»الحصان»، فضلا عن حزب «الحمامة» الذي كان يشكل حليفا إستراتيجيا مع الرئيس المغضوب عليه، بتقديم استقالته لإعادة الأمور إلى نصابها، خدمة لمصالح المواطنين والجماعة، والحرص على السير الأمثل لشؤونها وتنزيل كل المشاريع المبرمجة.
وذكرت مصادر متطابقة، سيناريو محتملا في حال رفض الرئيس الحالي تقديم استقالته، ويقضي بجواز المجلس في دورة أكتوبر المقبل، تقديم التماس للمصادقة عليه بأغلبية ثلاثة أرباع الأعضاء المزاولين مهامهم، لعامل الإقليم لإكمال المسطرة وإحالة الملف على المحكمة الإدارية المختصة ، على أن تبت المحكمة في الطلب داخل أجل 30 يوما من تاريخ توصلها بالإحالة.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى