fbpx
الرياضة

خلاف بنعطية والمنتخب يستفحل

اتهامات تربك محيط المنتخب ورونار والجامعة يلتزمان الصمت

مازال غياب المهدي بنعطية، الدولي المغربي والمحترف بجوفنتوس الإيطالي، يواصل إثارة الجدل على بعد أقل من 24 ساعة عن المباراة التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره المالاوي غدا (السبت) بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، لحساب التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكامرون 2019.

وأربكت تصريحات بنعطية محيط المنتخب الوطني، عندما نفى أن يكون فريقه جوفنتوس بعث شهادة طبية إلى إدارة الجامعة لتأكيد إصابته، مضيفا أن ما تدوول بهذا الخصوص مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.

ويأتي هذا التصريح لنفي خبر إصابته، ويؤكد ضمنيا أن غيابه عن المنتخب الوطني يرجع لاختيارات الناخب الوطني هيرفي رونار.

وشككت مصادر مطلعة في ما ذهب إليه، متسائلة عن دوافع عدم ظهوره مع جوفنتوس في المباريات الأخيرة رغم الحضور معه في الدوري الدولي بأمريكا، كما شارك مع الأسود في مونديال روسيا، في الوقت الذي تحدث فيه مصدر مقرب أن عميد الأسود طلب إعفاءه، رغبة منه في التركيز على فريقه، دون أن يشير إلى ذلك في المقطع “فيديو” الذي نفى خبر إصابته.

ويلف إقصاء بنعطية عن مباراة مالاوي الكثير من الغموض، في انتظار أن يقدم هيرفي رونار تبريرات عن أسباب ذلك في الندوة الصحافية، المنعقدة اليوم (الجمعة) بملعب الأب جيكو في البيضاء.

وربطت مصادر أخرى غياب بنعطية بعدم جاهزيته من الناحية البدنية للمشاركة في مباراة مالاوي، خاصة أنه أكد في تصريحاته أن فترة التوقف الدولية ستسمح له بالعمل أكثر من الناحية البدنية، ما يعني أنه لم يتعاف بعد من الإصابة التي تعرض لها في أسفل البطن، خلال مشاركته في المونديال، وتتطلب ستة أشهر من الراحة.

ورغم تضارب خبر إصابة بنعطية، إلا أن الجامعة ورونار يلتزمان الصمت، إذ لم تكلف الأولى عناء تأكيد أو نفي ذلك، فيما لا يعير الثاني اهتماما للموضوع، بالنظر إلى العلاقة الجيدة التي تربط الطرفين.

من ناحية ثانية، وضع رونار برنامجا خاصا لتأهيل اللاعبين خالد بوطيب ومروان داكوسطا تحت إشراف الطاقم الطبي للمنتخب، حتى يتسنى لهما المشاركة في مباراة مالاوي.

ويلف الغموض إمكانية استعداد اللاعبين نفسيهما التام، خاصة بعدما اكتفيا بتداريب خفيفة أول أمس (الأربعاء).

عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى