fbpx
وطنية

“الضحى” تحافظ على تماسكها المالي

كشفت مجموعة «الضحى» عن تراجع في رقم معاملاتها الموطد بناقص 15 % خلال النصف الأول من السنة الجارية، مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، بعلاقة مع تنفيذ مخطط إحداث السيولة «كاش فلو»، إذ ربطت إدارة المجموعة في بلاغ لها، هذه النتائج بالظرفية الصعبة التي يمر منها القطاع العقاري، ما تسبب في تأخير في تنفيذ مجموعة من المشاريع المبرمجة من قبل المجموعة العقارية خلال هذه السنة، خصوصا المدرجة في فئة السكن الراقي.

وشدد الفاعل العقاري في السياق ذاته، على تماسك الهيكلة المالية للمجموعة، إذ تمثل الأصول الصافية أزيد من ضعفي رسملة «الضحى» في البورصة، وأكدت استمرار التحكم في المديونية، بما سمح باستقرار معدل مخاطر الدين عند أقل من 33 %، بما ينسجم مع أهداف المخطط الاستراتيجي للمجموعة العقارية «أولويات السيولة 2020».

ونبهت مجموعة «الضحى» في بلاغها، إلى أن السنة الجارية، اتسمت بنمو في مشاريع السكن المتوسط، وكذا المشاريع التي تم إطلاقها في غرب إفريقيا، الأمر الذي سيظهر من خلال تطور مرتقب في رقم المعاملات في أفق 18 شهرا المقبلة، يتعلق الأمر بحوالي 900 مليون درهم الفئة الأولى من المشاريع، و800 مليون درهم في الثانية، منها بين 200 مليون درهم و300 مبرمجة خلال هذه السنة، ضمن مخطط «أولويات السيولة 2020».

وواصلت مجموعة «الضحى» خفض مديونيتها، تنفيذا لمخططها إحداث السيولة، إذ تراجعت إلى 5.9 ملايير درهم عند نهاية يونيو من السنة الماضية، مقابل 6.1 ملايير درهم عند نهاية 2016، ما يمثل تراجعا نسبته 3.2 %. لتنخفض المديونية بما مجموعه 3.4 ملايير درهم منذ إطلاق المخطط، كما تراجعت كلفة الدين بنحو 204 ملايين درهم خلال الفترة ذاتها.

ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق