fbpx
وطنية

الكرماعي طلبت إعفاءها

علم من مصدر مطلع في وزارة الداخلية، أن نديرة الكرماعي التي كانت تدير ملفات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هي من طلبت إعفاءها لظروف شخصية، تتعلق بوفاة زوجها، وهو ما تجاوبت معه الوزارة الوصية.
ولم يتردد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية خلال حفل تنصيبه لولاة وعمال الإدارة المركزية، الإشادة بالكرماعي العاملة الوحيدة التي كانت تضيء الإدارة المركزية، قبل أن ينطفئ نورها في التعيينات الجديدة للولاة والعمال. ونوه لفتيت بالكرماعي على العمل الذي قامت به بكل التزام، طيلة توليها المسؤولية على رأس التنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وهو ما يعني أن الوزارة كانت راضية على عملها، عكس بعض العمال الذين تم التخلي عنهم، ولم تخصهم الوزارة أثناء حفل تنصيب العمال الجدد بأي عبارة شكر أو مدح، وهو ما يفسر «الغضبة الكبرى» عليهم.
وتعهد لفتيت بإعادة توجيه برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي عهد بتسييرها، إلى الوالي المهندس محمد دردوري الذي تنتظر منه الوزارة، أن يعطي نفسا جديدا للمبادرة نفسها.
عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى