fbpx
حوادث

الحبس لمروع الجديدة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة الثلاثاء الماضي، شابا يبلغ من العمر 19 من ذوي السوابق القضائية، وحكمت عليه بثماني سنوات سجنا بعد متابعته من قبل الوكيل العام بجناية السرقة الموصوفة والضرب والجرح بالسلاح وحمل سلاح دون مبرر مشروع وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والسكر العلني واستهلاك مادة مخدرة، وجاء إيقاف الجاني من قبل المصالح الأمنية إثر إشعار مفاده أن شابين في حالة غير طبيعية بحي درب غلف بالجديدة يحدثان فوضى عارمة، وخسائر مادية جسيمة سواء بالسيارات أو المحلات التجارية ويحملان سلاحا أبيض، حيث انتقلت العناصر الأمنية، وقامت بعملية تمشيط واسعة.

وتحريات وأبحاث ميدانية أسفرت عن إيقاف الجاني والذي حجزت به سكين متوسط الحجم وكذا علبة لصاق العجلات وتمت معاينة حالة السكر وحالة التخدير، فيما لم تتمكن العناصر الأمنية من إيقاف مرافقه الذي تمكن من الفرار قبل وصول العناصر الأمنية، وبعد نقل الجاني لمصلحة الشرطة تقاطر العديد من الضحايا من الجنسين، وتقدموا بشكاياتهم في مواجهته ومرافقه الذي يوجد في حالة فرار، كما تمت معاينة الخسائر المادية التي تعرض لها الضحايا، كما تم الانتقال للمستشفى والاستماع لضحيتين أصيبا بواسطة السلاح الأبيض من قبل الجانحين اللذين روعا شوارع درب غلف وللا زهرة والخياري، إذ استهل البحث بالاستماع لسبعة ضحايا فيما أرجع الجاني سبب قيامه بهاته الاعتداءات التي طالت ممتلكات وصحة مواطنين لتأثير المخدرات.

أ . س (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى