fbpx
حوادث

جريمة قتل بسبب قنينة خمر

ثلاثة متهمين حاولوا سلبها من عجوز قبل ان يلفظ أنفاسه بين أيديهم بالمحمدية

تسارع المصالح الأمنية بالمحمدية، الزمن من أجل إلقاء القبض على شخصين متورطين في جريمة قتل بسبب قنينة خمر، راح ضحيتها زوال الأحد الماضي مسن يبلغ من العمر 63 سنة، بعدما أجهزا عليه رفقة صديق ثالث لهما تم القبض عليه فور تنفيذ الجريمة.

وخرج الضحية من بوابة صغيرة لسوق تجاري بحي الراشيدية1، متأبطا قنينة خمر، فلمحه الجناة الذين كانوا منزوين عند ركن منزل أحدهم، من أجل استجداء ثمن اقتناء قنينة نبيذ، أو مضايقة المارة على الرصيف، خاصة النساء، وحاولوا سلب الضحية قنينة النبيذ، لكنه قاومهم بعنف، رغم كبر سنه، ولم يستسلم لمحاولتهم تجريده من قنينته، ما دفع أحدهم إلى إحكام قبضته عليه، بعد أن قام بخنقه بواسطة ذراعه، في حين قام الآخران بتثبيته وسلب القنينة، غير أنهم بمجرد ما أن حصلوا على القنينة، كان الضحية قد فارق الحياة مختنقا بين يدي الجاني الرئيسي.

وزادت مصادر “الصباح”، أن الجناة فور علمهم بوفاة الضحية، فروا إلى وجهة مجهولة، في الوقت الذي احتمى الجاني الرئيسي بغرفته بمنزل والديه، حيث قام مجموعة من المواطنين بإخطار عناصر الأمن الوطني التي حلت على وجه السرعة، وقامت باعتقاله بناء على تعليمات النيابة العامة، على الرغم من المقاومة الشديدة التي أبداها، في حين قامت بتحديد هوية شريكيه اللذين تم تحرير مذكرة بحث عنهما.

وأشارت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية قامت باستدعاء سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، عملت على نقل الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي مولاي عيد الله بالمحمدية، في انتظار إحالته على مستشفى الطب الشرعي الرحمة بالدار البيضاء من أجل إخضاع الجثة للتشريح الطبي، لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

ومن المنتظر أن تتم إحالة الجاني الرئيسي اليوم (الثلاثاء)، بعد انتهاء تدابير الحراسة النظرية التي تم فيها الاستماع اليه في محضر رسمي قدم إلى الوكيل العام باستئنافية البيضاء.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى