fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> أموال
تنتظر السلطات الفرنسية، تفاعل نظيرتها المغربية، لكشف لائحة شخصيات متورطة في تهريب وتبييض الأموال. وعلمت «الصباح» أن «صرافا» مغربيا أوقف قبل شهر بفرنسا في حملة أمنية استهدفت مهربي الأموال بين الدولتين، اعترف بشركائه في المغرب، وضمنهم مقاول معروف في مجال البناء بشراكة مع مستثمر ليبي. ويشتبه تورط المقاول في مجموعة من الجرائم أفلت منها بأعجوبة، إذ ذكر اسمه في قضية كوكايين وجدة، ناهيك عن علاقاته المشبوهة والتي امتدت لتبييض الأموال في العقار والمقالع.
(م. ص)
> سفير
دخلت منظمة السلام المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، على خط قتل عمر السمار، السفير المغربي السابق بإثيوبيا، وطالبت في رسالة إلى ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون، بمدها بنتائج البحث الجنائي، بعد قتل السفير في 2008 أمام مطعم بأديس أبابا، وتكلف دبلوماسيون بسفارتي تونس واليمن بنقله للمستشفى. واعتبرت المنظمة في رسالتها لبوريطة أنه من غير المعقول أن يهدر دم السفير دون ترتيب الجزاءات في حق الجناة، وألا تبلغ عائلته والرأي العام بنتائج البحث.
(ع. ل)
> قروض
بلغ حجم القروض الممنوحة من قبل صندوق التجهيز الجماعي للجماعات الترابية خلال السنة الماضية، 5,5 ملايير درهم، شكلت رافعة أساسية لتمويل مشاريع بقيمة إجمالية وصلت إلى 16 مليار درهم. كما منحها خطوط اعتماد بقيمة إجمالية بلغت 17 مليار درهم خلال الفترة الممتدة ما بين 2004-2017.
(ب. ب)
> نساء
استنكرت جمعية النساء الحركيات، ما أسمته الادعاءات الكاذبة التي روج لها أحد المواقع الإلكترونية، والتي استهدفت امحند العنصر وحليمة العسالي. وأكدت الجمعية، في بيان تنديدي، تضامنها المطلق مع الأمين العام والعسالي عضو المكتب السياسي، مستغربة “ترويج أخبار ملفقة” للتشويش على التحضير للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية.
(ب. ب)
> صحة
تفاعلت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة سلبا مع خبر اختلاس 25 علبة كرتون خاصة بمصل «الدياليز»، إذ أمرت أمس بإجراء إحصاء بصيدلية المستشفى الإقليمي لإنزكان، لكنها لم تكلف نفسها بالانتقال إلى المصحة التي وجهت إليها العلب سالفة الذكر. وأكدت مصادر «الصباح» أن التدقيق وحده كفيل بكشف الخصاص، والبحث السريع كان بإمكانه حجز علب الدواء سالف الذكر التي ينتمي رقمها التسلسلي إلى حصص صفقة توريد الأدوية للمستشفى العمومي، وأن البطء في ذلك من شأنه إتلاف الأدلة.
(م. ص)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى