fbpx
حوادث

جنايات فاس تأمر بإحضار رئيس جماعة تاركيست

أمرت غرفة الجنايات الاستئنافية للجرائم المالية باستئنافية فاس، بإحضار رئيس الجماعة الحضرية لتاركيست بالحسيمة، المنتخب حديثا خلفا لسلفه المدان في ملف ارتشاء، بواسطة دفاعه للاستماع إليه بصفته مشتكيا بعدما تخلف عن كل جلسات محاكمة سلفه ونائبه الرابع المعتقلين بسجن بوركايز، في المرحلة الابتدائية.

ولم يحضر المشتكي، من التجمع الوطني للأحرار الذي ضمن رئاسة الجماعة بعد استقطاب أعضاء من الأصالة والمعاصرة بعد إعادة الانتخابات لصدور حكم بإدانة سلفه البرلماني عمر زراد، بالحبس النافذ 3 سنوات لأجل جناية الرشوة، أولى جلسات المرحلة الاستئنافية قبل أن يصدر رئيس هيأة الحكم، أمرا بإحضاره.

وأعادت هيأة المحكمة استدعاء ابن عم الرئيس المشتكي، للاستماع إلى شهادته، بعدما أعفي من ذلك ابتدائيا لتجريح دفاع الطرف المدني فيه بداعي أن له عدة سوابق وسبقت إدانته في ملفات لها ارتباط بنزاعه مع قريبه الذي اتهم الرئيس السابق زراد ونائبه الرابع محمد زمو من الأصالة والمعاصرة، بابتزازه للحصول على رخصة.

ووقع هذا الشاهد التزاما أكد فيه أن المبلغ المحجوز لدى زمو بعد اعتقاله من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، نصيبه من بيع القطعة الأرضية قرب السوق الأسبوعي التي ادعى المشتكي أن الرئيس ونائبه ابتزاه لتمكينه من تعويضاته نظير تفويتها لإقامة سوق لإعادة إيواء الباعة الجائلين بجماعة تاركيست.

وعلم من مصدر مطلع أن الطرف المدني تنازل عن طلباته ضد النائب الرابع وأبقى على تلك ضد الرئيس السابق في انتظار ثاني جلسات النظر في ملفهما الجنائي من قبل قسم جرائم الأموال الاستئنافي في جلسة صباح الأربعاء المقبل، بعد تأجيل ذلك في جلسة سابقة لتمكينهما من إعداد دفاعهما.

وأدين الرئيس ونائبه بالحبس النافذ 3 سنوات لكل واحد منهما وأدائهما مليوني سنتيم غرامة نافذة، و5 آلاف درهم تعويضا للرئيس المنتخب الذي تقدم بشكايته ضدهما في 20 أكتوبر الماضي، وبرئا من قبل قسم جرائم الأموال الابتدائي، من تهمة استغلال النفوذ، قبل استئناف دفاعهما والنيابة العامة القرار الابتدائي.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى