fbpx
وطنية

هلع بسبب أشعة مستشفى الجديدة

ساد هلع كبير، عشية أول أمس (الثلاثاء)، وسط العاملين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، إثر شيوع أنباء عن تسرب أشعة من جهاز راديو بالمستعجلات.

وتصادف ذلك مع حادثة سير وقعت بتراب جماعة أولاد عيسى، نجمت عن انقلاب شاحنة كانت تقل عددا كبيرا من المواطنين، ما أدى إلى إصابة ثلاثة عشر شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، استدعت نقلهم إلى المستشفى سالف الذكر، لإجراء فحوصات بالأشعة على بعضهم.

وذكر مصدر من داخل المستشفى أن عاملين بمصلحة الراديو والسكانير، شكوا في تسرب أشعة من أحد الأجهزة المذكورة ، فانتابهم خوف شديد من أن تكون لذلك انعكاسات سلبية على صحتهم، فأخطروا إدارة المستشفى ومن كان يؤمن تدبير المداومة بالمندوبية الإقليمية للصحة، سيما أن الأشعة «إكس» موضوع التخوف تصيب بأمراض قاتلة، وأنه كلما زادت جرعة الإشعاع زادت نسبة الخلايا التالفة، وأن التعرض إليها دون ألبسة وقائية أو أكثر من المسموح به، تنتج عنه مضاعفات صحية منها التهاب الكبد وإصابة نخاع العظام وأمراض جلدية وغيرها.

وهرعت على خلفية ذلك لجنة للتحقق من تسرب أشعة هي عادة فوق البنفسجية، كما تم إخطار المصالح المركزية للوزارة، وتبين أن الوضعية لا تدعو للقلق.

ومن المنتظر أن تحل لجنة مركزية بالمستشفى لمعاينة الأجهزة التي تعمل بالأشعة، وإعداد تقرير جديد ومفصل عن حالة الأجهزة الطبية المشغلة بالأشعة.

واجتمع الدكتور رضوان بوصافي، المندوب بالنيابة، بالعاملين بقسم الفحص بالأشعة، وتلا عليهم نص تقرير لجنة من وزارة الصحة، لا يتضمن إشارات بوجود خطر أشعة، مضيفا أن امتناع البعض عن العمل في قسم حساس من شأنه أن يعرض صحة مرتفقين لأخطار لا حصر لها، وإثره عاد العاملون إلى مهامهم بعد أن اطمأنوا على فحوى التقرير.

عبدالله غيتومي (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى