fbpx
وطنية

بنشعبون يطلب الحكامة من البنك الدولي

كرس اللقاء الأول الذي عقده محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، مع فريد بلحاج، نائب رئيس البنك الدولي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الشراكة الإستراتيجية التي تجمع المغرب بالبنك الدولي والمؤسسات المالية الدولية.

وحرص وزير الاقتصاد والمالية، القادم من عالم المال، والخبير لدى البنك الدولي، على استثمار ثقة المؤسسات المالية الدولية وعلى رأسها البنك الدولي، من أجل تعميق التعاون، خاصة في مجال المساعدة التقنية والمواكبة للإصلاحات والأوراش التي يقودها المغرب، للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وقال بنشعبون إن برنامج الشراكة بين المغرب والبنك الدولي للفترة 2019 – 2023 سيعطي الأولوية للشباب والتشغيل، وفقا للتوجيهات الملكية، مؤكدا أنها سترتكز حول محاور متعددة أخرى تشمل إعادة هيكلة جميع آليات الحماية الاجتماعية والتنمية البشرية والتنمية الترابية واللاتمركز الإداري.

وقال المهدي فقيــر، المحلل الاقتصادي والمالي، إن لقاء بنشعبـــون مع نائب رئيس البنك الـــدولي، تتجاوز مسألـــة التمويل، ليشمــل تعزيز الشــراكة فــي مجــالات أوســع، لأن المغـــرب اليـــوم يــواجه إكــــراهات ضبط التوازنات المالية، والتي لا تقتصر فقــط علـى تـدبير المديــونية التــي تواصل الارتفاع، مــؤكــدا أن المغرب يراهن على المزيد مــن المسـاعدات التقنية وأعمال المواكبة من قبل المؤسسة المالية الدولية.

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق