fbpx
الرياضة

جمع الكوكب يرفض “نادي أحادي النشاط”

ميزانية الفريق سجلت عجزا قارب 466 مليونا

حسم منخرطو الكوكب المراكشي لكرة القدم، أمر مستقبل الفريق، في ظل قانون التربية البدنية والرياضة 30-09، إذ صوتوا لصالح انصهار الفريق ضمن جمعية متعددة الأنشطة، في الجمع العام الاستثنائي المنعقد أول أمس (الثلاثاء).

وصوت منخرطو الكوكب بالإجماع، على تكوين جمعية متعددة الأنشطة، مع الفروع الأخرى المكونة للنادي المراكشي، واضعين بذلك حدا لمحاولات فك ارتباط فرع كرة القدم عن النادي.

وأكد يوسف ضهير، رئيس المكتب المديري للنادي المراكشي، أن الأخير سيعقد جمعا استثنائيا في أقرب وقت، من أجل ملاءمة قانونه الأساسي مع القانون الجديد، وفق ما تطلبه وزارة الشباب والرياضة.
وسجل الجمع حضور 23 منخرطا من أصل 25، جرى خلاله عرض ومناقشة التقريرين الأدبي والمالي الخاصين بالموسم الماضي.

وشهد الجمع غياب أمين المال، إذ ناب عنه الرئيس محسن مربوح في تلاوة التقرير المالي، فيما تلا مربوح التقرير الأدبي رغم حضور الكاتب العام، نعيم راضي مبارك.

وصوت المنخرطون بالإجماع على التقرير الأدبي، فيما جرى التصويت بالأغلبية على التقرير المالي، على مضض، بعد امتناع عضوين عن التصويت ومعارضة عضو واحد.

وحدد التقرير المالي مصاريف الكوكب خلال الموسم الماضي، في أكثر من مليارين و797 مليونا، فيما ناهزت المداخيل مليارين و331 مليونا، لتسجل ميزانية الفريق خلال الموسم المذكور، عجزا قارب 466 مليونا.

وأكد التقرير المالي أن المديونية العامة للكوكب، تقارب ثلاثة ملايير، موزعة بين مستحقات اللاعبين وديون شركة سونارجيس (مليار و681مليونا) وديون مستحقة لأعضاء بالمكتب المسير (322 مليونا)، إضافة إلى قروض بنكية (435 مليونا) بضمانة من الرئيس محسن مربوح.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى