الرياضة

15 دولة في سباق أبي الجعد الدولي

النوري: عداؤون أجانب قرروا المكوث بالمغرب للمشاركة في الدورة الثانية

أعلنت 15 دولة مشاركتها في الدورة الثانية للسباق الدولي على الطريق لمدينة أبي الجعد المنظم يوم سابع أبريل المقبل، من طرف جمعية أبي الجعد للأعمال الثقافية والاجتماعية والرياضية، بشراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط، وبتعاون مع عمالة خريبكة والمجلس البلدي للمدينة وتحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى. وأكد محمد النوري، عضو المكتب الجامعي بجامعة ألعاب القوى، في تصريح لـ “الصباح الرياضي” أن العديد من العدائين الأجانب قرروا مشاركتهم في الدورة سواء في مسابقة الذكور أم الإناث، إذ توصلت اللجنة المنظمة بمشاركة عدائين يمثلون كينيا وإثيوبيا وإيريتريا وأوغندا وليبيا والجزائر وتونس والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا ورواندا، إضافة إلى العديد من الأبطال المغاربة المعروفين في هذا النوع من السباقات، مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة ستحدد قريبا موعدا لعقد ندوة صحافية وتقديم العدائين المشاركين.
وأوضح النوري أن عشرة أجانب شاركوا في الأيام الأخيرة في تظاهرات مماثلة أعلنوا مشاركتهم في السباق الدولي لأبي الجعد، بعد أن قرروا المكوث بالمغرب إلى حين موعده، في الوقت الذي سيحل باقي العدائين قبل الأسبوع المقبل، مضيفا أن اللجنة المنظمة خصصت جوائز نقدية للفائزين بالرتب العشر الأولى تتراوح ما بين 20 ألف درهم و500 درهم، فضلا عن جوائز تحفيزية وشهادات وبعض التذكارات من الصناعة التقليدية.
وقال النوري إن الهدف من هذه الدورة التعريف بألعاب القوى الوطنية في منطقة أبي الجعد والنواحي، واستقطاب أكبر عدد من المدارس الرياضية لممارسة هذا النوع الرياضي، خاصة أولئك الذين لم تسعفهم الظروف لمزاولته.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق