fbpx
حوادث

جثة امرأة تستنفر الأمن

عثر مواطنون صباح السبت الماضي، على جثة امرأة مجهولة الهوية في العقد الثالث من عمرها، مرمية في مكان مهمل بمحاذاة ملحقة تابعة لمحكمة التوثيق ببني ملال، إذ ربط بعضهم الاتصال بعناصر الأمن، الذين هرعوا إلى المكان لمعاينة جثة الضحية، التي يعتقد أنها لقيت حتفها في الساعات الأولى من الصباح، بعد أن تعرضت للعنف من قبل مجهولين، ما عجل بموتها.

وبعد معاينة الجثة من قبل فريق أمني، والقيام بكل الإجراءات القانونية بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، وجمع الأدلة التي عثر عليها بالقرب من جثة الضحية، تم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لعرضها على الطبيب الشرعي من أجل إخضاعها لتشريح طبي لتحديد أسباب الوفاة الحقيقية.

وأفاد شهود عيان، أن عناصر الشرطة العلمية والتقنية، أجرت عملياتها التمشيطية لأخذ عينات من الأدلة والآثار التي عثرت عليها بالقرب من جثة الضحية، في انتظار فتح تحقيق شامل، والاستماع إلى كل الأطراف التي سيكشف عنها البحث الذي تجريه فرقة أمنية مختصة، لتحديد هوية الضحية، التي تم رفع بصماتها، من قبل الشرطة العلمية التي باشرت تحرياتها بوضع شريط عازل لحماية آثار الجريمة.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق