fbpx
حوادث

اتهام صانع تقليدي بالشذوذ

أوقفت عناصر الأمن بمراكش، زوال أول أمس (الثلاثاء)، صانعا تقليديا في العقد الرابع من العمر، متلبسا بهتك عرض طفل بحي سيدي بودشيش بمقاطعة مراكش المدينة.

وأفادت مصادر “الصباح” أن الموقوف الذي يزاول نشاطا حرفيا في دكان بفندق عتيق، استغل الطفل البالغ من العمر نحو 14 عاما والذي يشتغل عنده، حيث عمد الى إغلاق باب الدكان وشرع في هتك عرضه. وأوضحت المصادر ذاتها، أن مهنيين أخبروا رئيس جمعية اليد المغربية بالواقعة، فسارع إلى الاتصال بعناصر الأمن التي هرعت إلى المكان واعتقلت المتهم.

وأضافت المصادر نفسها، أن الصانع التقليدي الذي ضبط متلبسا باغتصاب طفل يعمل لديه، متزوج وأب لثلاثة أطفال، وهو ما لم يمنعه من الاعتداء جنسيا على طفل من مواليد 2004.

ويذكر أن الطفل ضحية الاغتصاب مزداد بفاس ويقطن حاليا بمنطقة سيدي موسى بدوار الحركات بطريق أوريكا، فيما الفاعل الذي يعمل صانعا تقليديا، من مواليد 1971، يقطن بدوار زمران، بالجماعة القروية تسلطانت ضواحي مراكش.

وأوقفت عناصر الفرقة السياحية “الصانع البيدوفيل ” متلبسا بهتك عرض الطفل حيث عمد إلى إغلاق باب الدكان وشرع في هتك عرضه وفق الشهادات المتداولة، قبل إحالته على أنظار الدائرة الأمنية الثانية، التي أحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية، لفتح تحقيق في ملابسات الواقعة، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه على النيابة العامة.

محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى