حوادث

استمرار الخلاف بين الدفاع والقضاء بخريبكة

المحامون يواصلون مقاطعة جلسة الجنايات ونادي القضاة يدعو الى تشكيل لجنة لحل الخلافات

علمت»الصباح» من مصادر موثوقة، أن محامي الدائرة القضائية بخريبكة سيقاطعون صبيحة يومه (الأربعاء)، للمرة الثالثة على التوالي جلسات الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالمدينة ذاتها.
واعتبر المحامون استمرار وجود الرئيس الحالي على رأس الغرفة، سيزيد من حالة التوتر التي أصبحت تخيم على سير العدالة باستئنافية المدينة، بسبب تمادي المسؤول القضائي نفسه في إهانة المحامين أمام موكليهم بالجلسات العمومية، ليتدخل نادي القضاة، وطالب في بيان لمكتبه الجهوي المؤسستين بالحفاظ على الاحترام والجو الأخوي الذي يميز علاقة أسرة القضاء بهيأة المحامين.
وأكد الحبيب الطلابي نقيب هيأة المحامين بخريبكة في اتصاله ب»الصباح»، أن دواعي مقاطعة المحامين جلسات غرفة الجنايات الابتدائية ماتزال قائمة، مضيفا أنه بالإضافة الى الاستفزاز الأسبوعي لرئيس هيأة المحامين، سجل استفزاز واضح لهيأة ومؤسسة المحامين ككل، من خلال المحضر غير القانوني بعرقلة سير الجلسة، الذي حرر ضد الكاتب العام للهيأة، أثناء تدخله في إطار مهتمته لحل الخلاف بين الرئيس والمحامين داخل الجلسة.
وأضاف الطلابي أن نوعا من اللبس ما يزال يحيط بالفضاء الداخلي للمحكمة، رغم الاجتماعات مع مسؤولي الدائرة القضائية بالمدينة ذاتها، واتصالات مسؤولي وزارة العدل والحريات بالرباط، سببه استمرار مفعول المحضر غير القانوني بخصوص الكاتب العام «عمرسعيد»، وعدم وضوح الرؤية في إعادة جو التفاهم والأخوة بين مؤسستي المحامي والقاضي.
ودخل نادي القضاة في الموضوع، دفاعا عن الكاتب العام للنادي /رئيس غرفة الجنايات الابتدائية، من خلال بيان لمكتبه الجهوي توصلت «الصباح بنسخة منه، معبرا عن استغرابه ما نشر في جريدة «الصباح» على لسان نقيب المحامين، من وقائع اعتبرها تنافي لما هو مضمن في المحضر الرسمي المنجز من طرف هيأة المحكمة.
ومن جهته، نوه بيان المكتب الجهوي لنادي القضاة للدائرة الاستيئنافية بخريبكة، بالجو الأخوي والاحترام المتبادل الذي يطبع علاقة أسرة القضاء بهيأة المحامين، ليهيب بالترفع عن كل صور المساس بهذه العلاقة وبمبدأ استقلال القضاء وكرامة القاضي. ولم يفت البيان ذاته وصفه المشاحنات الحالية بالهامشية الهادفة الى تغليب المصلحة الخاصةعلى المصلحة العامة، قبل أن يستدرك بالقول بضرورة حل جميع الخلافات في اطار المؤسسات المختصة، بعيدا عن كل المزايدات والسلوكات غير مسؤولة.
وشكل المكتب الجهوي لنادي القضاة بخريبكة، لجنة مصغرة من يرأسها «عبد المولى مهراوي»، لحل الخلاف بين جميع الأطراف.
وتعود تفاصيل توتر العلاقة بين أصحاب البذلة السوداء ورئيس غرفة الجنايات الابتدائية بخريبكة، الى جلسة الأربعاء ماقبل الماضي، بعد انسحاب المحامين من الجلسة العمومية، ما اعتبره الحبيب الطلابي في تصريح سابق «للصباح»، النقطة التي أفاضت الكأس بعد أن افتخر رئيس الغرفة الجنائية بإهانته ثلاثة محامين، دفعة واحدة أثناء تأديتهم مهامهم القانونية في مؤازرة موكليهم أمام غرفة الجنايات الابتدائية.  

حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق