الرياضة

الوداد يستقبل أنفنسيبل في سابع أبريل

الفريق الليبيري يطلب تدريبا لأطره الإدارية بالمغرب

طلب مسؤولو أنفنسيبل من نظرائهم بالوداد الرياضي، برمجة مباراة الإياب يوم سابع أبريل المقبل عوض الثامن منه،  في حالة حضورهم إلى المغرب، بسبب تزامن التاريخ الثاني مع أحد الأعياد الدينية بليبيريا.
وذكر مصدر مقرب من الفريق أن مسؤولي أنفنسيبل قرروا في حالة موافقة الوداد على التاريخ المقترح العودة إلى ليبيريا بعد نهاية المباراة في الرحلة التي تقلع من مطار محمد الخامس في منتصف الليل، مضيفة أنه بذلك سيتمكن أفراد البعثة من الاحتفال بالعيد رفقة عائلاتهم.
وأوضح المصدر ذاته أن الأمر كله مرتبط بتوفير مسؤولي أنفنسيبل لثمن التذكرة أو موافقة مسؤولي الخطوط الملكية المغربية على طلب التخفيض الذي سيتقدم به مسؤولي الفريق الليبيري، خصوصا أن مجموع ثمن التذاكر يتجاوز العشرين ألف دولار.
وبهذا الخصوص قال ريشار توبمان، رئيس أنفنسيبل : لقد طلبنا من مسؤولي الوداد اللعب يوم السبت سابع أبريل ووافقوا على الأمر، وهو الأمر نفسه الذي قمنا به حين طلبوا منا ذلك، بالنسبة إلينا لا يمكننا اللعب في حالة حضورنا الجمعة أو الأحد بسبب أحد الأعياد الدينية، لذلك اخترنا السبت، لنتمكن أيضا من المغادرة مساء اليوم نفسه، أما بالنسبة إلى يوم الحضور  إلى المغرب فسيكون الأربعاء”.
ومن جهة أخرى، طلب مسؤولو أنفنسيبل من نظرائهم بالوداد تسهيل حضور عدد من الأطر الرياضية الليبيرية إلى مركب محمد بن جلون من أجل الخضوع لتدريب في إدارة الفريق، خصوصا أن مسؤولي أنفنسيبل يعولون على المشاركات الإفريقية المقبلة.
ومن جهة ثانية، ينتظر أن تبعث إدارة الفريق الأحمر برسالة شكر إلى إدارة أنفنسيبل والمغربيين كمال الصلعي وداوود الرباني، تقنيي الاتصالات المقيمين بمونروفيا، على المجهودات التي قاما بها لصالح الفريق، طيلة مقامه بليبيريا خصوصا تسهيلهم لولوج الأنترنت مجانا، بعد أن تبثا هوائيا قرب الفندق لصالح كل بعثة الفريق.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق