حوادث

التحقيق في اختلاسات بالحوز

تباشر عناصر المركز القضائي بالقيادة الجهوية للدرك بمراكش، بتنسيق مع عناصر الدرك بالمركز الترابي بأمزميز، بإقليم الحوز، أخيرا، تحرياتها الأولية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لجمع المعطيات والقرائن، التي ستساعد المحققين لفك لغز اختلاس أزيد من مليار سنتيم من إحدى الوكالات البنكية بالمركز الحضري أمزميز باقليم الحوز.

وكشفت المعطيات الأولية بخصوص التحقيقات الجارية حاليا حول عملية الاختلاس، أن مدير الوكالة البنكية المذكورة المشتبه فيه الاول في هذه القضية، كان يتلاعب في حسابات الزبناء وأموال البنك، مستغلا ثغرات المراقبة، قبل أن يختفي عن الأنظار.

وامتدت التحقيقات إلى المسؤولين بالبنك المركزي بالبيضاء، إذ تمت الاستعانة بهم في افتحاص الوثائق المالية، التي كانت تدبر خلال فترة شغل مدير الوكالة البنكية، ومختلف العمليات المالية التي عرفتها الوكالة البنكية، حيث تم رصد مجموعة من الاختلالات في هذا الشأن عمق من حدتها، اكتشاف ثغرات في المراقبة والاقتحاص الداخليين لدى البنك المركزي الذي انتقل مفتشوه الى الوكالة البنكية المذكورة من أجل إنجاز جرد لمختلف العمليات المالية.

وأفادت مصادر ” الصباح ” أن عملية التفتيش التي قام بها مسؤولو البنك المركزي، كشفت عن اختفاء مبالغ مالية مهمة من حسابات الزبناء، فضلا عن اكتشاف خصاص مالي مهم في خزينة الوكالة البنكية يقدر بأزيد من مليار سنتيم، في انتظار الرقم النهائي بعد انتهاء التدقيقات.

محمد السريدي (الحوز)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق