الرياضة

أبويل القبرصي يتشبث بالحلم أمام الريال

رئيس النادي القبرصي يعتذر للجماهير عن نفاد التذاكر ومدرب تشيلسي ينتقد البرمجة

حاصر المشجعون المتحمسون مقر أبويل نيقوسيا من أجل الحصول على تذاكر مباراة ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال أوربا لكرة القدم أمام ريال مدريد، لكن أكثر الجماهير حماسا يدرك أن المباراة ستكون أصعب اختبار على الاطلاق في مسيرة النادي القبرصي المذهلة هذا الموسم. وسيكون ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد تسع مرات مرشحا قويا لإنهاء مسيرة ابويل الرائعة التي جعلته أول فريق قبرصي يصل دور الثمانية في أي بطولة أوربية، لكن ذلك ليس هو ما اهتم به مشجعو ابويل.
واعتذر فيفوس ايروتوكريتو رئيس ابويل بعد أن انتظر آلاف المشجعين يوم الخميس، لكن قليلين فقط نجحوا في الحصول على تذاكر.
وأضاف «لن أقوم بتبرير أي شيء. هناك مسؤوليات علينا ونحن لم نتعامل مع مسألة التذاكر بالطريقة الصحيحة. أعتذر حقا وأقدم أسفي للجميع».
وجاء الاندفاع على التذاكر بعد عروض ابويل القوية في ملعبه جي.اس.بي الذي تسع مدرجاته 23 ألف شخص خلال البطولة بمزيج من لاعبين من كافة أنحاء العالم.
لكن التعادل بدون أهداف مع المنافس التقليدي اومونيا نيقوسيا يوم الجمعة يوضح أن ابويل ليس في أفضل مستوى له.
وسيلعب المدرب ايفان يوفانوفيتش بدون البرازيلي الموقوف غوستافو ماندوكا الذي كان هدفه المبكر حاسما في الفوز على اولمبيك ليون الفرنسي في دور الستة عشر قبل ثلاثة أسابيع.
وتعول جماهير ابويل على الحارس اليوناني ديونيسيوس شيوتيس الذي كان مستواه الرائع عنصرا أساسيا في خط الدفاع هذا الموسم. وكان الحارس ضمن صفوف ايك اثينا عندما تعادل الفريق اليوناني مرتين مع ريال مدريد في 2002.
ويعود ريال مدريد الى البطولة الأوربية بعد مسيرة سيئة في دوري الدرجة الأولى الإسباني عندما أدى التعادل في مباراتين متتاليتين الى تقليص الفارق مع برشلونة صاحب المركز الثاني الى ست نقاط كما طرد المدرب جوزي مورينيو في مباراة متوترة انتهت بالتعادل 1-1 على ملعب فياريال الأسبوع الماضي.
وآخر مرة زار فيها قبرص تعادل فريقه وقتها انترناسيونالي 3-3 مع انورثوسيس فاماغوستا في دور المجموعات عام 2008، لذلك هو يدرك أنه لا ينبغي الاستهانة بكرة القدم القبرصية.
وسيلعب ريال مدريد بدون لاعب الوسط المحوري تشابي الونسو في مباراة اليوم (الثلاثاء)، بعد حصول لاعب منتخب اسبانيا على إنذار في إياب دور الستة عشر أمام سيسكا موسكو.
وفي ظل إصابة لاسانا ديارا سيحل استيبان غرانيرو على الأرجح محل الونسو بجانب سامي خضيرة في قلب وسط الملعب.

بنفيكا في مواجهة تشلسي
وتحققت أمنية جورج خيسوس مدرب بنفيكا عندما أوقعت القرعة فريقه مع تشيلسي في دور الثمانية لدوري أبطال أوربا لكرة القدم لكن الفريق البرتغالي صاحب الأرض سيحتاج الى كل قوته لإلحاق ضرر بالنادي الانجليزي الجريح في جولة الذهاب اليوم (الثلاثاء).
ويلتقي بنفيكا مع تشيلسي بعد أن اكتفى بالتعادل بدون أهداف خارج ملعبه مع اوليانينسي، وهي نتيجة تركته في المركز الثاني في البرتغال بفارق نقطة واحدة وراء بورتو المتصدر.
وقال خيسوس «لم أبدل رأيي.. ما زلت سعيدا بمواجهة تشيلسي. كل الفرق قوية بعضها أكثر من الآخر. تشيلسي يتعافى بشكل جيد ويملك فريقا جيدا لكني ما زلت محتفظا برأيي».
وأضاف «أفضل اللعب أمام فرق إنجليزية، نعم ربما نلعب بشكل أفضل أمام الإنجليز».
ويتجه تشيلسي الى لشبونة بعدما قال دي ماتيو، مدرب الفريق، إن الاتحاد الانجليزي لكرة القدم سبب ضررا لآمال النادي في البطولة لأنه جعله يلعب قبل ثلاثة أيام من مباراته الأوربية.
وأضاف «جدول المباريات يجب أن يضع في الاعتبار حقيقة أن الفرق ربما تمضي قدما أيضا في كأس الاتحاد الانجليزي وفي دوري أبطال أوربا، وأن يحاول منحها فرصا متساوية في الفوز بالمباريات». كما قال دي ماتيو إن تشيلسي يواجه خطر أن يصبح «ضحية» في أوربا في ظل إقامة مباراته في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الانجليزي قبل يومين أو ثلاثة أيام من مواجهة محتملة في قبل نهائي دوري أبطال أوربا ضد برشلونة أو ميلانو.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق