الرياضة

استقالة الأبيض تربك الرجاء

أكد أن سلوكا مشينا ومخططات سرية وراء اتخاذه القرار
أربكت الاستقالة التي تقدم بها منصف الأبيض من رئاسة المجلس الإداري لنادي الرجاء الرياضي، أسبوعا واحدا عن انتخابه في هذا المنصب، حسابات النادي.
وجاء في بلاغ المجلس الإداري أنه «نظرا للمؤامرة التي تحاك في الخفاء ضد المصلحة العليا للنادي من قبل أفراد تهمهم مصالحهم الشخصية، اليوم كما كان عليه الأمر في الماضي، واعتبارا لما وقف عليه المجلس الإداري من سلوك مشين ومخططات سرية، هدفها التحكم في النادي ومستقبله بأساليب غير واضحة، فإن المجلس الإداري ينهي إلى الرأي العام أنه قرر تقديم استقالة جماعية».
وظهرت بوادر الانفصام منذ الأسبوع الماضي، مباشرة بعد انتخاب الأبيض رئيسا للمجلس الإداري، عكس التوقعات، حينما هدد أعضاء من اللجنة المؤقتة لتدبير شؤون فرع كرة القدم بتقديم استقالتهم في ظل الوضع الجديد.
وكان الأبيض، رئيس فرع الهوكي، من أشد المعارضين لأسماء بعينها في دواليب التسيير بالرجاء، وظل ينادي بإسناد المهمة لأشخاص قادرين على انتشال الفريق من أزمته، بعيدا عن الحسابات الضيقة. وستشكل هذه الاستقالة نقطة تحول كبيرة في الصراع القائم بين المجلس والمكتب المديري الذي يترأسه محمد سيبوب، ويتوقع المتتبعون أن يقود الأمر فرع كرة القدم إلى الاستقلال.
ن. ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق