الرياضة

الـسـلامـي: الـتـعـادل بـالـحـسـيـمـة لـيـس مـخـجـلا

أوضح جمال السلامي، مدرب الفتح الرياضي، أن التعادل مع فريق من حجم شباب الحسيمة (0-0) يوم السبت الماضي، ليس مخجلا، بالنظر إلى حجم اللاعبين الذين يتوفر عليهم، مضيفا أن أن الخروج الاضطراري اللاعب الكامروني ندامي أندري فرض عليه تغييره بلاعب وسط دفاعي (مراد الزيتوني).
وأضاف السلامي “أصبح خط وسط ميداننا أكثر ميلا نحو الدفاع. عناصر شباب الحسيمة يحسنون اللعب في ميدانهم، بخلاف لاعبينا الذين يتميزون بطول قاماتهم وقوتهم البدنية، ما صعب عليهم التحرك داخل هذا النوع من الأرضيات”.
وتأسف السلامي لحصول اللاعبين حمودة بنشريفة وعبد الفتاح بوخريص على إنذارين، ما سيحرمهما من المشاركة في المباراة المقبلة أمام حسنية أكادير.
وأكد حمادي حميدوش، مدرب شباب الحسيمة، أنه خاض مباراة أمام فريق كبير، يتصدر البطولة الوطنية، ولا يحتاج إلى تعريف، وأن التعادل نتيجة إيجابية، وإن كان فريق شباب الحسيمة أقرب إلى الفوز حسب قوله.
وتابع حميدوش “تمكنا من خلق فرص، لم تترجم إلى أهداف لضعف النجاعة وقلة التركيز، نبحث عن نقاط إضافية، لتأمين مكانتنا ضمن أندية القسم الأول، وتجعلنا نلعب المباريات المقبلة بارتياح كبير ودون ضغط”.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق