حوادث

إيقاف متهمين بقتل صديقهما بقصبة تادلة

احتساء الجاني كميات من الكحول أفقده عقله

أحالت مصالح الأمن بقصبة تادلة على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال ، صباح الخميس الماضي، متهمين بالقتل العمد والسكر بعد إيقافهما من طرف فرقة أمنية ترصدت خطواتهما وأوقفتهما بعد هروبهما من مسرح الجريمة، إثر علمهما بموت رفيقهما الذي كان يقضي معهما ليلة خمرية.

أفادت مصادر مطلعة، أن ثلاثة أصدقاء يتحدرون من مدينة قصبة تادلة كان يوحدهم نشاط تجارة المخدرات، قرروا قضاء ليلة خمرية على ضفاف نهر أم الربيع الذي يخترق المدينة  لمناقشة أمور تهم نشاطهم الإجرامي، إذ أعدوا كل مستلزمات السهرة واقتنوا كميات من الخمور وماء الحياة لتحقيق المتعة المنشودة للهروب من مراقبة رجال الأمن الذين يترصدونهم في أحياء مدينة صغيرة يستغل منحرفون شباب المدينة لترويج السموم في صفوفهم وإيذائهم.
وأضافت مصادر متطابقة، أن بداية السهرة الماجنة انطلقت بحصول تشنجات بين صديقين بعد تداولهما أمورا تخصهما، إذ رفض أحدهما إثارتها في ليلة كان من المفروض نسيان كل شيء فيها، سيما بعد أن حضرت الخمرة بكل صنوفها للتمتع بلحظات هاربة..
ولم يستسغ أحدهما الاتهامات الموجهة إليه من طرف نديمه الذي بالغ في انتقاده ما جعله يطعنه بشكل مباغت بسكين ليسقط  أرضا يتلوى من الألم، بعد إصابته في قلبه. ورغم نداءات الاستغاثة التي أطلقها الضحية لإنقاذ حياته، فر النديمان إلى وجهة مجهولة خوفا من إيقافهما من طرف رجال الأمن لأنهما كانا مطلوبين للعدالة لترويجهما المخدرات.
وبمجرد أن علمت المصالح الأمنية بمدينة قصبة تادلة بخبر موت الضحية، تجندت فرقة أمنية متخصصة لاقتفاء أثر النديمين اللذين اختفيا عن الأنظار. وبعد مداهمتها عددا من الأماكن التي كان المتهمان يتحصنان بها أوقف رجال أمن بزي مدني المتهم الرئيس المتسبب في ارتكاب جريمة القتل  بعد مرور نصف ساعة على ارتكابه الجريمة إثر محاصرته في أحد الأماكن التي كان يختبئ فيها  بعد استسلامه دون مقاومة، سيما أنه علم أن محاصر من كل الجهات من قبل رجال الأمن.
واستأنفت عناصر الفرقة الأمنية بحثها عن المتهم الثاني لإيقافه، ولم تمر إلا لحظات قليلة على فراره حتى اعتقلته بتهمة عدم تقديم مساعدة إلى شخص في حالة خطر ما وضع حدا لكابوس جثم على نفوس أسرة الضحية التي أصيبت بصدمة قوية، بعد سماعها خبر موت ابنها. وبعد الاستماع إلى المتهمين في محضر تمهيدي لدى المصالح الأمنية، اعترفا بالمنسوب إليهما وبوقوع جريمة مطلع الأسبوع الجاري، كان بالإمكان تفاديها لولا تناول كميات كبيرة من الكحول أفقدت المتهم الرئيس عقله، ما جعله يطعن زميله بعد مناوشة بينهما.
في سياق متصل، وفي إطار حملاتها التمشيطية لاجتثات أوكار الجريمة وتجفيف منابعها، أوقفت مصالح الأمن ذاتها متهما بترويج الخمور بقصبة تادلة وحجزت لديه 280 قنينة من الجعة بأنواعها و60 لترا من الخمر الأحمر و20  لترا من مسكر ماء الحياة. كما حجزت لديه سيارة من نوع رونو 21 (مقاتلة) كان يتنقل ويزود بها الراغبين في اقتناء الخمور في كل أنحاء المدينة.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض