الرياضة

كمارا يخطف الأضواء في مباراة الكوديم بغينيا

نزل النادي المكناسي ضيفا ثقيلا على سيكوس الغيني، عندما هزمه بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما الجمعة الماضي بكوناكري، لحساب الدور الأول من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
وكشفت مصادر مرافقة للكوديم، الذي أحرز هدفيه محمد كمارا وصلاح الدين الخليفي، أن الجمهور الغيني تفاعل مع العروض الفنية التي قدمها لاعبوه، خاصة كمارا، الذي نال الإعجاب من قبل جماهير منتخب بلاده، إذ ظلت تردد اسمه منذ انطلاق المباراة.
واعتبر عبد الرحيم طالب، مدرب النادي المكناسي، فوز فريقه مستحقا بالنظر إلى المستوى الجيد الذي قدمه اللاعبون في معظم أطوار المباراة.
وقال طالب في تصريح ل”الصباح الرياضي” إن الكوديم بسط سيطرة ميدانية وخلق العديد من الفرص، قبل أن تثمر بإحراز هدفين، مشيرا إلى أن الفريق المكناسي كان بمقدوره تعميق الفارق لو أحسن لاعبوه استغلال الفرص.
وأكد طالب في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي” أن لاعبيه أحسنوا الانتشار فوق رقعة الملعب، ما أهلهم للسيطرة على مجريات المباراة، وتابع “سعينا إلى الحد من خطورة سيكونس الغيني، إذ اعتمدنا على الضغط على حامل الكرة والتمريرات القصيرة”.
وأوضح طالب أن اللاعبين بذلوا مجهودات كبيرة للتغلب على الظروف غير الملائمة، من بينها ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، مشيرا إلى أن الفوز في الذهاب يشكل حافزا معنويا لمواصلة غمار التصفيات الإفريقية بنجاح كبير.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق