الرياضة

رياضيون يتذكرون خماسية الأسود

يحكي كامارا كيكي، الذراع اليمنى للنجم الليبيري جورج ويا، أن بداية الثمانينات شهدت مباراة قوية بين منتخبي المغرب وليبيريا بملعب أنتوانيت توبمان، فبعد نهاية مباراة الذهاب بفوز الأسود بثلاثة أهداف لهدف، قرر الاتحاد الليبيري التهييء بشكل جيد لمباراة الإياب، لكن مفاجأة الأسود كانت كبيرة، بالفوز بخمسة أهداف لصفر. يقول كامارا، الذي كان صحافيا حينها، : انطلقت المباراة بشكل قوي لصالح الليبيريين لكن بعد ذلك لم نعد نشاهد إلا لاعبي المنتخب المغربي، لتنتهي المباراة بخمسة أهداف لصفر، لكن الأمور لم تنته هنا إذ قرر رئيس البلاد تحويل كل اللاعبين إلى إحدى الثكنات العسكرية:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق