الرياضة

ميسي يحطم رقم الظاهرة رونالدو

يواصل نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، تحطيم الأرقام القياسية مع فريقه الإسباني، بتسجيله أول أمس (السبت) الهدف رقم 35 في الدوري المحلي لكرة القدم، ليصبح أفضل هدافي البارصا في موسم واحد بالليغا، متخطيا رقم البرازيلي المعتزل رونالدو، الذي سبق أن أحرز 34 هدفا في موسم 1996 – 1997 بقميص البلوغرانا.

وكان ميسي دخل التاريخ من بابه الواسع الأسبوع الماضي بعد إحرازه «هاتريك» في مرمى غرناطة (5-3)، ليصبح الهداف التاريخي للنادي الكتالوني برصيد 234 هدفا، وبفارق هدفين عن سيزار نجم البارصا السابق.
وعاد النجم الأرجنتيني وأفضل لاعب في العالم خلال الاعوام الثلاثة الماضية، ليسجل هدفا من ضربة ثابتة أول أمس (السبت) في مرمى ريال مايوركا، ليضيف الهدف رقم 235 في سجله، وال35 له في الليغا هذا الموسم، ليكسر رقم رونالدو.
يشار إلى أن رونالدو لعب لبرشلونة في موسم 96-97 فقط وأحرز 34 هدفا في 37 مباراة، لينتقل بعدها لإنتر ميلان، الذي لعب له خمس سنوات، ومنه إلى ريال مدريد، ثم ميلان الإيطالي، ففكورينثيانز البرازيلي، قبل اعتزاله كرة القدم.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق