الرياضة

الرجاء بسويسرا بحثا عن نصف مليار

يتوجه سعيد بوزرواطة، المدير الإداري للرجاء الرياضي، ومحمد سيبوب الكاتب العام للفريق، غدا (الثلاثاء)، إلى مقر “فيفا” بزوريخ، للمطالبة ب 500 مليون سنتيم، عبارة عن تعويضات عن انتقال محسن ياجور إلى كياسو السويسري دون إذن فريقه قبل حوالي 5 سنوات.
ومن المتوقع أن يحضر اجتماع لجنة النزاعات، إضافة إلى ممثلي الرجاء، مسؤولين عن فريق كياسو، المطالبين بالرد على استفسارات “فيفا” بخصوص ضم ياجور دون إذن فريقه، قبل الحسم في موضوع تعويضات جبر الضرر التي طالب بها الرجاء في وقت سابق، والمحددة في نصف مليار سنتيم.
وتعود تفاصيل القضية إلى صيف سنة 2007، حينما شارك الرجاء في دوري بسويسرا، قبل أن يفاجأ باختفاء ثلاثة من لاعبيه هم هشام العمراني وسعيد عبد الفتاح، ومحسن ياجور، الذي فضل التوقيع لكياسو، بشكل منفرد، في الوقت الذي عاد فيه زميلاه إلى المغرب.
ومنذ ذلك الحين، ظل الرجاء يطالب  بتعويضه عن الضرر، وكانت غرفة النزاعات داخل “فيفا” حسمت في الشطر المتعلق بلاعب الوداد الرياضي الحالي، وطالبته بأداء ما قيمته 65 مليون سنتيم لفائدة الرجاء، وهو القرار الذي استأنفه الرجاء، في حين ظلت تعويضات كياسو عالقة، بسبب مشاكل إدارية ومالية عاناها الفريق السويسري كادت تؤدي به إلى الإفلاس.
ويستغل الرجاء حضوره بمقر “فيفا” للاستفسار حول العديد من ملفاته العالقة في مقدمتها ملف الغيني عبد الرزاق طراوري، الذي انتقل إلى الدوري النرويجي على عهد الرئيس عبد الحميد الصويري، وكذا قضية لاعبي مركز التكوين الذي غادروا قبل حوالي ثلاثة أشهر صوب قطر.

الصباح الرياضي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق