الرياضة

جـورج ويـا يـفـاجـئ الـوداد بـلـيـبـيـريـا

احتجاجات بسبب ملعب التداريب وصحيفة محلية تطالب بـ “قتل” الفريق الأحمر

فاجأ النجم الليبيري جورج ويا بعثة الوداد الرياضي بزيارتها بفندق غولد غات في ضواحي مونروفيا، حيث سيواجه الفريق أنفنسيبل المحلي اليوم (السبت) في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.
واستأذن جورج ويا مسؤولي الوداد للقيام بالزيارة عن طريق اتصاله بهاتف إدريس مرباح المدير الإداري للفريق، وهو الشيء الذي رحب به الأخير، شاكرا إياه على تفكيره في القيام بهذه الزيارة رغم انشغالاته السياسية، خصوصا أنه يرأس حزبا سياسيا بليبيريا ويستقر في الولايات المتحدة الأمريكية.
وكان ويا حضر إلى ليبيريا مساء الأربعاء الماضي خصيصا لحضور المباراة وتقديم الدعم لفريقه السابق.
وفي السياق ذاته، دعت الصحف الليبيرية جماهير مونروفيا إلى الحضور إلى ملعب أنتوانيت توبمان لتشجيع أنفنسيبل في مواجهته للوداد.
وعنونت ”فوكس سبور”، واسعة الانتشار، عددها الأخير بواجب قتل الوداد في ملعب أنتوانيت توبمان، لضمان التأهل بشكل كبير إلى الدور الموالي، والذهاب بارتياح إلى الدار البيضاء.
وسارت يومية ”ليبيريا نيوز” في الاتجاه ذاته، إذ أكدت أن مباراة اليوم (السبت) تشكل تحديا كبيرا لليبيريا بأكملها، مشيرة إلى أن على الجماهير أن تكون حاضرة بقوة من أجل مساندة الفريق المحلي.
ومن جهة أخرى، كادت الحصة التدريبية لعصر أول أمس (الخميس) تتحول إلى مواجهة كبيرة بين جماهير أحد فرق القسم الثاني ومسؤولي أنفنسيبل، بعدما جرى توقيف مباراتهم من أجل فسح المجال للاعبي الوداد لإجراء حصتهم التدريبية، كما ينص على ذلك القانون، لولا تدخل بينيتو فلورور مدرب الفريق الأحمر، الذي سمح باستكمال المباراة واكتفى بحصة تدريبية خفيفة بين شوطيها لإزالة العياء.
وتعليقا على الحادث، قال ريشارد طولبير، رئيس أنفنسيبل الليبيري، لقد جرى إشعار الاتحاد الليبيري بعدم إجراء أي مباراة بالملعب إلى حين الانتهاء من الحصة التدريبية للوداد، لكن تفاجأنا ببرمجة مباراة مهمة بين فريقين من مونروفيا، لقد تفهم مسؤولو ومدرب الوداد الأمر ومرت الأمور بسلام”.

أ. ن (موفد الصباح إلى ليبيريا)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق