الرياضة

الــريــال يــبــحــث عــن الــتــوازن

برشلونة بدفاع هش يتطلع إلى تقليص الفارق حينما يحل ضيفا على مايوركا

لم يعد أمام ريال مدريد بديلا سوى استعادة توازنه وتحقيق فوز مقنع في المباراة التي يخوضها أمام ريال سوسييداد اليوم (السبت) في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما سقط في فخ التعادل في مباراتين متتاليتين ليتقلص الفارق الذي يفصله عن غريمه التقليدي برشلونة في الصدارة. فقبل أسبوع واحد فقط، كان ريال مدريد متفوقا بفارق عشر نقاط في الصدارة أمام برشلونة صاحب المركز الثاني، وكان يبحر نحو منصة التتويج باللقب بطوفان من الأهداف. ولكن الأسبوع الماضي شهد تغيرات كبيرة في ملامح المنافسة على اللقب، إذ نجح برشلونة في تقليص الفارق إلى ست نقاط، مستغلا تعادل ريال مدريد في مباراتين متتاليتين.
وتعادل ريال مدريد مع كل من فياريال وملقا بنتيجة واحدة 1/1، بينما حقق برشلونة الفوز على كل من غرناطة وإشبيلية.
ولم يفقد ريال مدريد نقطتين فقط بالتعادل مع فياريال الأربعاء الماضي، بل ربما فقد ما قد يؤثر عليه في مباراته المقبلة أمام سوسييداد. ففي المباراة أمام فياريال، طرد الحكم سيرخيو راموس ومسعود أوزيل لاعبي ريال مدريد، والبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الفريق، ومساعده روي فاريا، ليغيبوا بذلك عن مباراة اليوم بسبب الإيقاف، كذلك احتج المدافع بيبي على الحكام عقب نهاية المباراة، ويتوقع أن يتلقى عقوبة صارمة. كذلك ربما يواجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عقوبة إيقاف، بعدما وصف المباراة بأنها “ عملية سطو”، وذلك رغم أن هذه التعليقات لم يتضمنها تقرير الحكم عن المباراة. وعلقت محطة “آر.إيه.سي-1” الإذاعية الكتالونية أول أمس (الخميس) قائلة ”ريال مدريد غاضب وخارج عن نطاق السيطرة.. ويمكن أن يكون الفريق على حافة الانهيار”.
وقال مارسيلو، ظهير أيسر نادي ريال مدريد عقب مباراة فياريال “ نحن مازلنا في المقدمة، ويجب علينا مواصلة العمل بجدية. هناك بعض الأشياء نحتاج إلى تطويرها ولكن معنوياتنا جيدة”.
ويتوقع أن يدفع مورينيو، الذي يخضع لعقوبة الإيقاف للمرة الرابعة منذ بداية مساره التدريبي في إسبانيا، باللاعبين ريكاردو كارفالهو ورافاييل فاراني، بدلا من راموس وبيبي، وكذلك كاكا بدلا من أوزيل في مباراة اليوم. ويتوقع أن يدفع باللاعب غونزالو هيغواين بدلا من كريم بنزيمة الذي أضاع عددا كبيرا من الفرص للفريق. وربما يستعيد أنخيل دي ماريا لياقته من جديد، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة خوسيه كاليخون بسبب تعرضه لالتواء في الكاحل خلال مباراة فياريال.
وقبل أن يلتقي ريال مدريد مع ريال سوسييداد ، يمكن لبرشلونة تقليص الفارق إلى ثلاث نقاط بشكل مؤقت في حالة الفوز في المباراة التي يخوضها اليوم أمام مضيفه ريال مايوركا في افتتاح منافسات المرحلة.
وسيتحتم على جوسيب غوارديولا، المدير الفني لبرشلونة، إعادة ترتيب أوراقه فيما يتعلق بخط الدفاع في ظل إصابة أدريانو وإريك أبيدال وغياب داني ألفيش بسبب الإيقاف.
ويحتمل أن يلجأ غوارديولا إلى اللعب بطريقة 3-4-3 لصد خطورة ريال مايوركا في وسط الملعب.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق